أخبار البلد

الرئيس الأسد يقلد المناضلة الجزائريـة جميلـة بوحيـرد وسام الاستحقاق السوري

استقبل السيد الرئيس بشار الأسد أمس المناضلة العربية الجزائرية السيدة جميلة بوحيرد حيث قلدها وسام الاستحقاق السوري من الدرجة الممتازة تقديرا لنضالها المشرف لاستعادة استقلال الجزائر خلال مرحلة الاحتلال الفرنسي
لمواقفها الحالية الداعمة للمقاومة حتى استعادة الحقوق وتحرير الأراضي العربية المحتلة.

وعبرت المناضلة بوحيرد عن اعتزازها بهذا التكريم وتقديرها العالي لسورية بقيادة الرئيس الأسد لوقوفها الدائم إلى جانب المقاومة والقضايا العربية العادلة.

يشار إلى أن المناضلة بوحيرد ولدت في حي القصبة بالجزائر العاصمة عام 1935 والتحقت في العشرينيات من عمرها بالعمل الفدائي وكانت أول المتطوعات لزرع القنابل في طريق دوريات الاستعمار الفرنسي وأصبحت المطلوبة الأولى قبل أن يلقى القبض عليها عام 1957 بعد إصابتها برصاصة في الكتف وقد تعرضت لكل أنواع التعذيب الفرنسي كي تشهد ضد زملائها في المقاومة الجزائرية وعندما يئس الفرنسيون من الحصول على اعتراف منها حكموا عليها بالإعدام إلا أن ردود الفعل الدولية الغاضبة جعلتهم يخففون الحكم إلى السجن المؤبد فقضت ثلاث سنوات مسجونة في الجزائر وسنتين في فرنسا قبل أن يطلق سراحها عام 1962 بعد استقلال الجزائر.