سياسية

عبد الإله البشير قائدا لأركان “الجيش الحر”

أعلن المجلس العسكري الأعلى لـ “الجيش السوري الحر” في وقت متأخر من الأحد 16 شباط، إقالة اللواء سليم إدريس من مهامه كرئيس لهيئة الأركان وتعيين العميد الركن عبد الإله البشير مكانه.
وجاء هذا في بيان تلاه متحدث باسم "الجيش الحر" نشر على موقع "يوتيوب" ليلة الأحد على الاثنين. وأوضح البيان أن "المجلس العسكري الأعلى في جلسته المنعقدة بتاريخ 16 فبراير/شباط 2014، قرر إقالة اللواء سليم إدريس من عمله كرئيس للأركان"، و"تعيين العميد الركن المجاز عبد الاله البشير رئيسا لأركان الجيش السوري الحر"، مبررا ذلك بـ"الأوضاع الصعبة التي تواجه الثورة السورية" و"إعادة هيكلة قيادة الأركان". وأوضح مصدر في المعارضة السورية رفض الكشف عن هويته في حديث لوكالة "أ.ف.ب"، أن المآخذ على إدريس تتمثل في "أخطاء وإهمال في المعارك" و"ابتعاد عن هموم الثوار". كما أشار إلى أن المأخذ الأساسي يكمن في "سوء توزيع السلاح" الذي كان يصل إلى الأركان، على المجموعات المقاتلة على الأرض.

مقالات ذات صلة