مقالات وآراء

القنوات الأكثر انتشارا في الحرب على غزة

تناولت القنوات الفضائية الإخبارية منها أو الفضائيات الرسمية أو الخاصة موضوع الحرب على غزة حسب المتاح لها . كل قناة نقلت الحدث على طريقتها فمنها من نقل رؤية الشارع العربي لهذه
المجزرة ومنها من نقل صورة الحرب من وجهة نظر المحللين السياسيين ولكن تجدر الإشارة إلى أهم القنوات التي تابعت الحدث بكل شفافية واحترمت رأي الشارع الفلسطيني مبتعدة في الآن نفسه عن بث أي أخبار كاذبة كما فعلت قناة العربية .

نبدأ بقناة الجزيرة التي نقلت صورة الشارع الفلسطيني بكل ما جرى فيه من أحداث وكان الحكم المشاهد العربي الذي احترم قناة الجزيرة التي ابتعدت عن نقل رؤية الشارع الإسرائيلي لهذه الحرب وبنفس الوقت عملت جاهدة لنقل الأضرار التي لحقت في صفوف الجيش الإسرائيلي .

قناة العربية والتي وصفها السيد حسن نصر الله في أحد خطابته التي وجهها للشعب العربي أثناء الحرب على غزة بقناة العبرية نقلت في الأسبوع الأول من الحرب على غزة الجانب الإنساني واكتفت بذلك . أما في الأسبوع الثاني وعندها نقلها رؤية الشعب الإسرائيلي من هذا الحدث فقد قام أحد مذيعيها بإيقاف مراسلة العربية في (نهاريا )بلدة في إسرائيل لأنها نقلت تضامن بعض من الشعب الإسرائيلي مع الشعب الفلسطيني في غزة والفيديو المرفق يبين لكم أنها قناة العبرية ( العربية ) الناطقة باسم الصهيونية العربية .

قناة القدس التي حاولت بأن تبقى على تواصل مع قناة الأقصى الفضائية ومؤسسة رامتان للأنباء في غزة لنقل الأحداث أول بأول للشعب العربي بما أنها تبث من العاصمة اللبنانية نقلت الصورة واضحة وتابع مشاهدين العالم الأفلام الوثائقية التي بثتها عن المقاومة وكتائب القسام فاستحوذت على اهتمام كبير من الشارع العربي.

قناة الأقصى ( قناة المقاومة الأولى ) وفي ظل الظروف التي تعرضت لها بقصف مبنى القناة ظلت رافعة شعار الأقصى وصمدت لتنقل الصورة الوحشية لهذه الحرب المدمرة لقطاع غزة فلم يشعر المشاهد بأنه يتابع قناة تلفزيونية فضائية مدمرة بل كانت المصدر للعديد من القنوات الفضائية العرب في نقل كلمات إسماعيل هنية ونقل صلوات الجمعة وعلى الهواء مباشرة رغم الصعوبات الأمينة للقناة بحكم أنها تنطق باسم المقاومة واستهدفها العدو الصهيوني الغاشم .

التلفزيون العربي السوري بقنواته الثلاث الأولى والفضائية والثانية كان المواكب الأبرز في الساحة الإعلامية العربية فكان هواء التلفزيون للأخبار العاجلة والفترات المفتوحة والبث المفتوح يوم الجمعة لجمع التبرعات للشعب الفلسطيني الشقيق فنجح التلفزيون العربي السوري بهذه التجربة والفريدة من نوعها في سماء الفضائيات العربية ضمن الإمكانيات التي كانت متاحة للتلفزيون السوري . وقد حصد التلفزيون العربي السوري نسبة جيدة من المتابعة على البث الأرضي والبث الفضائي والبث الفضائي المحمل على شبكة الانترنت. فهذه ليست المرة الأولى التي حقق فيها التلفزيون السوري هذه النجاحات فكان النجاح الأول للتلفزيون في التغطية الإعلامية للقمة العربية التي عقدت في دمشق والتغطية الإعلامية لزيارة الرئيس الفرنسي لدمشق فكان (لوغو ) التلفزيون العربي السوري مرفرفاً على شاشات البث الفضائي .

قناة الدنيا والتي استطاعت بجذب مشاهدين لها من خلال الفترات المفتوحة والتي حملت ( غزة لن تنساكم ) فنقلت للمشاهد السوري والعربي على حد سواء صورة وصوت الشارع العربي فاختارت نجومها الإعلاميين لتحاور ضيوفها فهؤلاء حققوا لها تلك النجاحات رغم الانتقادات التي وجهت للقناة من هذا وذاك ، وكان أكثر الفواصل التي لاقت نجاح في الشارع العربي ( يا أخوة ليفني غزة لن تسامحكم ) والصور المرفقة بهذا الفاصل أثار غضب البعض مما دفع بعض الصحفيين في السعودية ومصر بانتقاد تلك القناة مما زاد رصيدها لدى البعض وأثرت الغضب لدى البعض الأخر .

قناة شام الفضائية والتي أوقفت برامجها بعد أيام من الحرب على غزة واكتفت ببث الأعمال التاريخية كما الموت القادم إلى الشرق ومسلسل البحث عن صلاح الدين ومسلسل خالد ابن الوليد والأوبريت العربي الذي شارك فيه نجوم الوطن العربي وذلك على مدار الساعة . فلم تحقق القناة حضوراً ملحوظاً لدى المتلقي السوري فبدلاً أن تحمل كاميراتها وتنقل صورة الشارع المصري من تلك الحرب على غزة بحكم أنها تبث من أراضي القاهرة فلم تدخل تلك الصرعات وبقيت لأيام تتضامن مع غزة بصورتها التقليدية .

الإذاعات السورية والتي كانت مواكبة للأحداث وقطعت كل برامجها تضامنا مع الحرب على غزة فكانت برامجها الأغاني الوطنية والفترات المفتوحة وموجز الأخبار والأغاني الوطنية …..

قناة الدعوة السورية والتي أيضاً واكبت الحدث على غزة من خلال قطع برامجها واكتفت ببث آيات من القرآن الكريم وبعض الأناشيد الوطنية .

قناة المنار وكما عادتها أصدرت بيانا لقناة الأقصى فور قصفها قالت فيه:

قناة المنار تستعد لرفع شعار القدس أمام تلفزيون المنار في حال قطع إرسال القناة بعد هذا القصف الهمجي لمبنى القناة .

قناة الساعة والحياة من القنوات المصرية اللتان كانتا مصدر الحدث للشعب المصري بحكم أنهما من قنوات القطاع الخاص فبينما بقى التلفزيون المصري على دوراته البرامجية المعتادة بكافة قنواته الأرضية والفضائية .

هذه جولة سريعة في أسماء الفضائيات التي كانت هي الأكثر انتشاراً في سماء الفضائيات العربية والتي نسى بعضها نقل صورة معاناة أخوتنا في غزة للرأي العام وكأن هذه الفضائيات تبث من عالم آخر فاكتفت بذكر الحدث من خلال نشراتها الإخبارية اليومية .