أخبار البلد

إطلاق حملة » صباح الورد والياسمين ياحلب «

بدأت في حلب القديمة امس حملة زراعة الياسمين بمساهمة اصدقاء البيئة وقلعة حلب والهلال الاحمر فرع حلب .
وتهدف الحملة التي ينظمها مجلس مدينة حلب ومديرية المدينة القديمة بالتعاون مع الوكالة الالمانية للتعاون التقني الى زراعة اكثر من الف شجرة ياسمين في بيوت حلب القديمة والاسهام في توعية السكان حول اهمية الشجرة والحفاظ على البيئة .‏

هذا وتشمل حملة التشجير ثمانية محاور رئيسة في مركز المدينة القديمة وساحاتها وشوارعها وبمشاركة اكثر من 500 متطوع من الجمعيات الاهلية والسكان .‏

واكد الدكتور معن الشبلي رئيس مجلس المدينة أهمية احياء التراث وذلك خلال تنظيم حملة لزراعة الياسمين بحلب القديمة والتي تهدف الى ابراز التكامل مابين العمل الجماعي والطوعي والحكومي وادراج دور المنظمات الأهلية وخلق مشاركة مفعمة بالفرح مشيراً الى ان هذه الحملة ستشمل زراعة الف شجرة ياسمين في المنازل التقليدية والشوارع ومداخل الأبنية اضافة لأنواع متعددة من الورود.‏

من جهة اخرى اشار المهندس عمار غزال مدير المدينة القديمة الى أهمية المشاركة في تنظيم هذه الحملة التي شملت محاور عدة منها البياضة والجبيلة والمستدامية بمجموعات عديدة غطت كافة الحواري والأزقة اضافة لقيام عناصر متطوعة من الجمعيات لحفر احواض ضمن المنازل وزراعتها بشجيرات الياسمين وتوزيع شتلات بيئية لتوعية المواطن والحفاظ على البيئة ومجموعات اخرى اتخذت المحاور الاساسية لشارع السجن – الالمجي ومستديرتي باب الحديد والسبع بحرات .‏

وشارك في حملة التشجير نائب رئيس المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة