سياسية

الحرس الثوري الإيراني يتنبأ بفناء إسرائيل

تنبأ قائد قوات الحرس الثوري الإيراني الجنرال محمد علي جعفري بقرب نهاية إسرائيل على يد مقاتلي حزب الله اللبنان
وكتب جعفري في رسالة إلى الامين العام لحزب الله حسن نصرالله يقول:"سنشهد في وقت قريب دمار الجرثومة السرطانية الاسرائيلية على ايدي مقاتلي حزب الله الاشداء".

ويتهم حزب الله كما إيران إسرائيل بتدبير عملية اغتيال عماد مغنية، القائد العسكري للحزب، لكن إسرائيل تنفي.

وقالت وكالة فارس للأنباء إن القائد العسكري بعث برسالة "تهنئة وتعازي باستشهاد القائد عماد مغنية"، الذي لقي حتفه في انفجار سيارة بدمشق.

وكان مغنية في مقدمة قائمة بالمطلوبين لدى إسرائيل والولايات المتحدة، وذلك بتهم الضلوع في سلسلة من الهجمات المسلحة منذ ثمانينيات القرن الماضي.

ورفضت إسرائيل التعليق على ما جاء في رسالة القائد العسكري الإيراني. وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية مارك ريجيف:" ليس لدينا أوهام بخصوص نوايا نظام طهران الحقيقية أو بخصوص برنامجه المتطرف.

وقد أنشأت قوات الحر س الثوري بعد قيام الثورة الإسلامية في العام 1979، ومنحت نظام قيادة مستقل عن الجيش لحماية مؤسسات الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

ومن جانبه خاض حزب الله حربا مع إسرائيل في شهر يوليو/ تموز 2006، يعتبر أنه أحرز فيها "نصرا إلهيا".