اقتصاديات

50 ألف طن رز مصري قادم إلى أسواقنا

بعد انقطاع دام أكثر من عام بسبب الظروف الجوية السائدة وانخفاض المردود وقلة المعروض من القمح على مستوى العالم علاوة على ارتفاع هاتين السلعتين في الأسواق العالمية وعوائق وصعوبات أخرى , اتفق الجانب المصري و السوري على استكمال الصفقة المتكافئة .
وضمن هذا الإطار أكد مروان الفواز مدير المؤسسة العامة للتجارة الخارجية أن المصريين سيوردون ماتبقى من كمية الرز والبالغة 102ألف طن من أصل 150 ألف طن موضوع الصفقة مقابل استكمال تصدير كمية 176 ألف طن قمح من أصل 300 ألف طن .

وأضاف الفواز أن هناك 50 ألف طن رز قادمة إلى أسواقنا من الآن وعلى مدار الأشهر الثلاثة الأولى مضيفاً أن قيمة شراء الرز بشكل حر من الأسواق العالمية سيكون أكثر من قيمة بيع كميات القمح موضوع الصفقة المتكافئة مفيداً أن إستكمالها يخدم مصلحة الطرفين لأن ارتفاع الأسعار طال كلا السلعتي  

تعليق واحد