سياسية

اوباما: نحن مع انتقال منظم للسلطة في مصر استجابة لتطلعات الشعب

قال البيت الابيض يوم الاحد 30 يناير/كانون الثاني إن الرئيس باراك أوباما عبر في اتصالات هاتفية مع زعماء اجانب عن تأييده لاجراء تحول منظم وسلس للسلطة في مصر الى حكومة تستجيب لتطلعات المصريين.
واضاف البيت الابيض انه "خلال هذه الاتصالات اكد الرئيس تركيزه على معارضة العنف والدعوة الى ضبط النفس وتأييد الحقوق العالمية بما في ذلك حق التجمع السلمي وتكوين الجمعيات والتعبير وتأييده لتحول منظم الى حكومة تستجيب لتطلعات الشعب المصري".

وتحدث أوباما هاتفيا يوم السبت مع العاهل السعودي الملك عبد الله ورئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو كما تحدث يوم الاحد مع رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الذي دعا بدوره الى مسار اصلاحات سياسية شاملة في مصر.

واشنطن ولندن تدينان اعمال العنف في مصر

هذا وقال مكتب رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون ان بريطانيا والولايات المتحدة أدانتا أعمال العنف في مصر ودعتا الرئيس حسني مبارك الى تنفيذ عملية اصلاح سياسي شاملة.

وقال متحدث باسم كاميرون "اتفق رئيس الوزراء والرئيس أوباما في اتصال هاتفي على أن مصر تحتاج الان الى عملية شاملة للاصلاح السياسي تشمل تحولا منظما يقود الى تشكيل حكومة تستجيب لمظالم الشعب المصري ولتطلعاته في مستقبل ديمقراطي."

وقال الزعيمان انه يتعين عدم استخدام القوة لقمع الاحتجاجات.

وأضاف المتحدث "اتفق رئيس الوزراء والرئيس على أنه يتعين على الحكومة المصرية أن تستجيب بشكل سلمي للاحتجاجات الحالية"، مشيرا الى ان الزعيمان

"نددا بالعنف في الايام الاخيرة. من الضروري أن يتمكن الشعب المصري من ممارسة حقوقه في حرية التجمع والتعبير."

كما انتقد كاميرون الجهود المصرية لمنع الوصول الى الانترنت ودعا لرفع الحظر.

وكان كاميرون قد ناقش في وقت سابق الوضع في الشرق الاوسط مع العاهل الاردني.

وقال المتحدث "تحدث رئيس الوزراء الى العاهل الاردني الملك عبد الله عصر اليوم. وناقشا الوضع في مصر وأطلع الملك عبد الله رئيس الوزراء بشأن برنامجه الاصلاحي في الاردن."

وكانت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون أعلنت أن الولايات المتحدة تريد أن تتوفر للشعب المصري فرصة لتقرير مصيره.

مقالات ذات صلة