سياسية

سنثبت بالدليل القاطع من اغتال مغنية وسنقاضي الولايات المتحدة

أطلق وزير الخارجية السوري امس الخميس تصريحات وصفها محللون بأنها نارية؛ حيث أكد ان بلاده ستثبت قريبا “بالدليل القاطع” الجهة التي اغتالت المسؤول في حزب الله عماد مغنية واصفا هذا الاغتيال بـ “الجرم الجبان”

  صدى سوريا: أطلق وزير الخارجية السوري امس الخميس تصريحات وصفها محللون بأنها نارية؛ حيث أكد ان بلاده ستثبت قريبا "بالدليل القاطع" الجهة التي اغتالت المسؤول في حزب الله عماد مغنية واصفا هذا الاغتيال بـ "الجرم الجبان"، وقال المعلم خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الايراني منوشهر متكي "سوف نثبت بالدليل القاطع الجهة التي تورطت بالجريمة ومن يقف خلفها" مؤكدا ان "من اغتال عماد مغنية اغتال اي جهد للسلام"، فيما اعتبر وزير الخارجية الايراني منوشهر متكي ان "الكيان الصهيوني لن يجني ثمرة من هذا الاغتيال"، اما الوزير السوري فشدد على ان "اجهزة الامن السورية تواصل التحقيق في الجريمة الارهابية والسهر على امن الوطن والمواطن ونامل قريبا ان تسمعوا نتائج الجرم الجبان".

المعلم أوضح أن عماد مغنية "مناضل وهو نتيجة ما قام به من اعمال بطولية مطلوب من عدد كبير من اجهزة الاستخبارات وهو العمود الفقري في المقاومة الوطنية والاسلامية".

أما حول كلام الرئيس الاميركي جورج بوش عن فرض عقوبات على سوريا أشار المعلم أنها "ليست المرة الاولى التي تتخذ الولايات المتحدة اجراءات ضد سوري"، منوهاً "في هذه المرة سنعاقب الولايات المتحدة بالمثل"، موضحاً أن "هناك عشرات المواطنين السوريين الذين راحوا ضحايا خلال الحرب العدوانية الاسرائيلية على لبنان وسيرفعون دعاوى لمقاضاة الولايات المتحدة حيث استخدمت اسرائيل السلاح الاميركي لقتلهم وسنعاقب الولايات المتحدة بالمثل".

يذكر أن سيارة مفخخة انفجرت بمنطقة كفرسوسة في العاصمة السورية ما اسفر عن استشهاد مغينة واحد مرافقيه يوم الثلاثاء الماضي، وافاد شهود عيان من سكان الحي لصدى سوريا الذي استشهد فيه عماد مغنية بان "السيارة انفجرت حين كان مغنية ماراً بجانبها دون ان يركبها حيث اوضحوا أن لهيب نيرانها وصل بارتفاعه حتى الطابق الثامن من الأبنية المجاورة"، كما أوضحوا ان السيارة غريبة عن الحي.