سياسية

رايس تعارض تعزيز القدرات التسليحية السورية

عبرت وزيرة الخارجية الأميركية، كونداليزا رايس، أمس الاثنين عن اعتراضها على تعزيز قدرات سوريا التسليحية، وفي زيارة هي السابعة إلى إسرائيل منذ مؤتمر أنابوليس، التقت
خلالها وزيري الدفاع إيهود باراك والخارجية تسيبي ليفني، ورئيس طاقم المفاوضين الفلسطينيين احمد قريع، قالت رايس أنّ "المنطقة ستكون قلقة حيال بناء قدرات سوريا العسكرية".

تأتي تصريحات رايس فيما كشفت صحيفة هآرتس الأحد عن تفاصيل عمل طاقم إنذار أميركي يرصد إطلاق صواريخ من إيران وسوريا باتجاه إسرائيل؛حيث أفادت صحيفة "هآرتس" أن طاقما أمريكيا سيرصد إطلاق صواريخ من إيران وسوريا باتجاه إسرائيل وينقل المعلومات إلى رادار إنذار أمريكي ينصب في منطقة النقب بجنوب إسرائيل.ووصفت الصحيفة الرادار وربطه بجهاز إنذار "جي.تي.ايه. جي .اس" بأنه "الحلوى" الأهم التي حصلت عليها إسرائيل من الولايات المتحدة في نهاية ولاية الرئيس الأمريكي جورج بوش