سياسية

اوباما وماكين يفوزان في فرجينيا وواشنطن وميريلاند

اعلنت وسائل الاعلام الامريكية فوز المرشح الديمقراطي باراك اوباما على منافسته هيلاري كينتون وفوز المرشح الديمقراطي جون ماكين على منافسه مايك هاكابي في فرجينيا
وواشنطن العاصمة وميريلاند وذلك في المرحلة التمهيدية للانتخابات الرئاسية الامريكية التي تجرى في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

وتقول وكالة الاسوشيتد برس ان انتخابات فرجينيا اظهرت جديا ان اوباما بدأ بجذب ناخبين كان اشير الى ميلهم لكلينتون.

وتضيف الاسوشيتد برس ان اوباما حصل حسب النتائج الاولية على اصوات ثلثي الرجال في فرجينيا وستة اعشار اصوات النساء وذلك حسب معلومات الوكالة وبعض وسائل الاعلام الامريكية.

واشارت تقارير سابقة الى ان كلينتون كانت تحظى سابقا بتأييد اغلبية طفيفة من النساء بينما كان يحصل اوباما على اغلبية مماثلة عند الرجال.

بالاضافة الى ذلك كانت كلينتون تقتسم مع اوباما الناخبين البيض بشكل متقارب جدا فيما كانت كلينتون تتقدم عند النساء من البيض، ولكن اوباما حصل على اكثر من نصف عدد الناخبين الرجال البيض حسبما افادت النتائج الاولية في فرجينيا.

اما عند الناخبين من اصول افريقية فان اوباما يتقدم بطريقة واضحة حسبما تقول الاسوشيتد برس، وبخاصة ان سيناتور ايلينويس نفسه يتحدر من هذه الاصول، مضيفة ان اوباما قد يكون الرئيس الامريكي الاول الذي يحظى باصوات 9 من اصل كل 10 ناخبين سود.
استقالة عند كلينتون

واشارت الاسوشيتد برس كذلك ان مايك هنري نائب مدير حملة كلينتون استقال مساء الثلاثاء وذلك بعد يوم واحد من استقالة مديرة الحملة باتي سوليس دويل وتعيين ماجي ويليامز مكانها.

وقال هنري في بيان له انه "احتراما لماجي وفريقها الجديد اعتقد انني اتخذت الخيار الصائب لان حملتنا بحاجة الى بناء فريق قيادي جديد بسرعة من اجل اجراء التصحيحات اللازمة بهدف الفوز بعدما عملنا بجهد كبير منذ نحو عام".

يذكر ان هنري كان يعتبر "رجل الميدان" في التخطيط لحملة كلينتون وادارتها.
الجمهوريون

وتترقب هيلاري كلينتون الآن ما ستسفر عنه الانتخابات التمهيدية في ولايتي أوهايو وتكساس الشهر القادم، على أمل أن تزيد من حظها في الفوز.

وقالت كلينتون امام حشد من المناصرين لها في ال باسو بتكساس حيث تحاول بذل كل جهدها للتفوق على اوباما: "سنجوب تكساس خلال الاسابيع الثلاثة القادمة، وسنقول بوضوح ما هي رسالتنا وما نريده للولايات المتحدة، اي رئيس يمكنه ان يكون قائدا فعليا ويمكن ان يعيد اطلاق العجلة الاقتصادية، لقد امتحنت وانا جاهزة، فلنحقق ذلك".

على الجانب الجمهوري، فاز السناتور الجمهوري جون ماكين بولاية فرجينيا وولاية ميريلاند وواشنطن العاصمة بعد ان كان قد تعثر بالفوز باصوات الناخبين المحافظين في فرجينيا والذين يعتبرون قوة اساسية داخل الحزب حسبما اشارت المعلومات الاولية.

وقالت الاسوشيتد برس ان الجمهوريين الذين يعتبرون انفسهم من المحافظين يشكلون ثلث ناخبي الحزب الجمهوري في فرجينيا، وافيد ان ثلثي هذه الكتلة الناخبة صبت اصواتها لصالح خصم ماكين مايك هاكابي.

وكانت استطلاعات الرأي قد اشارت سابقا إلى أن ماكين يتقدم على منافسه الذي فاز في ولايتي كنساس ولويزيانا السبت الماضي.

غير أن المحللين يرون أنه لايزال يتعين على ماكين أن يبذل جهدا من أجل توحيد الحزب، وسط تصاعد الانتقادات الموجهة له من جانب كبار أعضاء الحزب الذين يبدون تشككا في مدى التزامه بالسياسات المحافظة للجمهوريين عموما.

وكان هاكابي قد تعرض لضغوط من أجل الخروج من المنافسة بهدف توحيد الحزب وراء ماكين إلا أنه أعلن أنه لا ينوي الانسحاب.

وقد افتتحت اللجان الانتخابية في ولاية فيرجينيا الساعة السادسة صباحا حسب التوقيت المحلي، وفي ولاية ميريلاند ومقاطعة كولومبيا الساعة السابعة صباحا.