ثقافة وفن

عاصي الحلاني: غنيت في سوريا وليس في اسرائيل

رد الفنان عاصي الحلاني على الهجوم الذي تعرض له واعرب الفنان اللبناني عاصي الحلاني من القاهرة عن غضب شديد من هجوم زملائه والبعض من الجمهور اللبناني عليه بسبب تقديمه حفلا غنائيا في سوريا.
وقد تزامن وجود عاصي لدى رده على النقد الذي تعرض له, مع وجود الفنانة مايا نصري المتواجدة في القاهرة, وقد اكدت على حق الفنان ان يغني في اي مكان ,مشيرة الى وجوب المحافظة على عاصي الذي يتمتع بثقل فني ,معتبرة ان اي فنان لايمنه الغناء الا في مناخ من الحرية. وكان الفنان عاصي الحلاني قال ردا على النقد الذي تعرض له: يدهشني بالفعل هذا الهجوم غير المنطقي ضدي.. لقد غنيت بالفعل في سوريا البلد العربي الشقيق الذي تربطنا به علاقات تاريخية.. ولم أرتكب جريمة. وأضاف: "لا يوجد عداء بين لبنان وسوريا والدليل ان مطربيها يغنون في بيروت ومطربينا يغنون في دمشق.. كفانا تفريقا بين العرب، وقال: "يا جماعة انا غنيت في سوريا ولم أغن في إسرائيل.. قدمت أعمالي بالعربية وليس بالعبرية.. فلماذا الهجوم ضدي بهذا الشكل؟ لن أتخلى عن عروبتي واي بلد عربي يشرفني ان أغني فيه ويكون لي فيه جمهور عريض". وأشار عاصي الحلاني الى قيام المطربة الكبيرة فيروز بالغناء في حفل عام بسوريا بعد حفله.. ولم يتكلم أحد عن مشاركة السيدة فيروز التي أكن لها كل حب وعشق وتقدير لفنها السامي. وقال: "الفن ليس له حدود ولا أوطان ورسالته لا بد من وصوله الى الجميع لأن به المتعة والمشاعر النبيلة والقيم والمبادئ ان كان من النوع الجيد الملتزم". اما الفنانة مايا نصري التي تقيم حاليا في القاهرة بسبب أعمالها الفنية علقت قائلة: "الكلام الذي يتردد حول عاصي غير منطقي لأن المطرب من حقه الغناء في أي مكان ولو صعد الى أعلى جبال الألب في فرنسا وغرد فهذا حقه". وأضافت: "من الممكن ان يهاجم المطرب لو غنى للأعداء فقط. لأن هنا رسالته الفنية أصيبت بالعطل والجمود الفني". وقالت مايا ايضاً: "معروف ان الفنان لا يبدع سوى في مناخ الحرية واذا حاول البعض وضعه في قيود سوف يختفي الابداع. ولهذا أطالب جمهورنا الحبيب الا يطلق الاتهامات بشكل واسع بلا تريث". وقالت مايا نصري: "عاصي الحلاني مطرب له وزنه الفني. وعلينا ان نحافظ عليه لأنه سفير للأغنية اللبنانية.. وسفير عن الشعب اللبناني اينما توجه . ويرى المطرب محمد الحلو ان ذهاب اي مطرب الى أي مكان في العالم ليقدم فنه حق من حقوقه الابداعية.. وذهاب عاصي الحلاني إلى سوريا خطوة إيجابية