اقتصاديات

التجاري يمنح قروض الطاقة الشمسية بعمولة 1% فقط وتسهيلات جديدة ومميزة لقروض

أعلن المصرف عن إطلاق جملة من القروض متبنياً مفهوماً جديداً في خدمة عملائه وتنمية أعمالهم. مؤكداً على ترسيخ القوة والثبات المتمتع بهما المصرف.

أعلن المصرف عن إطلاق جملة من القروض متبنياً مفهوماً جديداً في خدمة عملائه وتنمية أعمالهم. مؤكداً على ترسيخ القوة والثبات المتمتع بهما المصرف.

ففي مواجهة ارتفاع كلفة فاتورة الطاقة(كهرباء ومازوت) وما يتبعها من أعباء كبيرة على مستوى الاقتصاد الوطني يطرح المصرف التجاري قرض تمويل سخانات على الطاقة الشمسية دعماً لإستراتيجية ترشيد الاستهلاك. بعمولة زهيدة جداً بواقع 1% لسنة واحدة و2% لسنتين.وبدفعة أولى تعادل 3%من قيمة قيمة القرض(500ل.س حد أدنى) شريطة توفر واحدة من الضمانات التالية(واحدة وليس كلها):

– توطين راتب طالب القرض لدى المصرف وفي حال عدم وجود راتب موطن له يمكن قبول كفيل من الذين وطنوا الراتب لدينا.

– أو أن يسبق له التعامل بأحد أنواع التسهيلات التالية مع المصرف(قروض-جاري مدين-كفالات-اعتمادات آجلة أو مؤجلة-حسم سندات، بطاقة خمسين فوق الراتب أو باقي فئات الائتمان) وبحيث لا تتجاوز قيمة القرض 25% من مجموع قيمة هذه التسهيلات.

– أو من يقبل برهن وديعة سابقة أو جديدة على أن يغطي المتاح منها على الأقل 110% من قيمة القرض على ألا تقل مدة الوديعة عن السنة.

– أو من يقبل بوضع الرهن العقاري بقيمة تساوي 150% من القيمة الإجمالية للسخان الشمسي ويقبل العقار كضمانة سواء على الهيكل أو الجاهز أو أرض معدة للبناء وزيادة في التسهيل يمكن أن يكون العقار باسم الغير.

وطريقة حساب العمولة على قرض السخانات الشمسية بسيط جداً إذ تحتسب بنسبة ثابتة على أصل القرض ويتم التسديد بأقساط شهرية متساوية وتتضمن قيمة القرض أجور النقل القرض والتركيب والتمديدات ومختلف التكاليف الإضافية.

ويرى المصرف أنه لم يعد هناك مجال للتأخر في سياسات ترشيد الطاقة ونشر ثقافة الطاقة البديلة في ظل الارتفاع العالمي لأسعار الطاقة وآثار ذلك على المواطن ولاسيما ذوي الدخل المحدود بهدف تخفيض فاتورة استهلاك الطاقة وحفاظاً على البيئة وينطلق القرض في هذه الفترة من السنة إيماناً منا بأن الأشهر المقبلة تذخر بطاقات شمسية ينبغي الاستفادة منها وتوفير الوقود.

ونظراً لازدياد الطلب على تركيب المصاعد الكهربائية في الأبنية القديمة والحديثة على حد سواء ولأسباب اضطرارية معنية بتحسين ظروف حياة المواطن السوري قرر المصرف إطلاق قرض تمويل مصاعد بدفعة أولى بنسبة 50% من قيمة القرض وبعمولات مناسبة ويمكن تخفيض الدفعة الأولى في واحدة من الحالات التالية (ونؤكد على واحدة وليس كلها):

– في حال وجود ضمانة عقارية تخفض الدفعة الأولى بنسبة 10% عن كل مليون من قيمة الضمانة ويقبل العقار كضمانة سواء على الهيكل أو الجاهز أو ارض معدة للبناء وزيادة في التسهيل يمكن أن يكون العقار باسم الغير.

– في حال وجود راتب موطن أو وجود كفيل براتب موطن في التجاري تخفض الدفعة الأولى بنسبة 5% عن كل كفيل.

– تخفض الدفعة الأولى بنسبة 10% عن كل مليون من قيمة التسهيلات التالية (قروض، جاري مدين، كفالات، اعتمادات آجلة أو مؤجلة، حسم سندات، بطاقة خمسين فوق الراتب أو باقي فئات الائتمان) الممنوحة من مصرفنا لأي متعامل يرغب بالاقتراض لتمويل مصعد ويكفي الأخذ بمتعامل واحد ككفيل أو ما يعادله منهم في حال كانت قيمة القرض أقل من 25% من مجموع قيمة التسهيلات الممنوحة له.

– يجب ألا تقل الدفعة الأولى عن 20% من قيمة القرض في حالات التخفيض المذكورة آنفاً إلا في حالة الوديعة التي لا تقل عن 110% كنسبة من قيمة القرض حيث يمكن في هذه الحالة فقط عدم استيفاء أي مبلغ كدفعة أولى.

حدد المصرف العمولة بواقع 3% من قيمة القرض لسنة واحدة ويضاف 0.5% لكل سنة سداد إضافية بحيث لا تتجاوز العمولة النهائية نسبة 5.5% للسنوات خمسة وستة ويشترط لقبول مقترض أو مشاركين بالتسديد أن يحقق أحد الشروط التالية (ونؤكد على إحداها وليس كلها):

– أصحاب الدخول الثابتة: إما من مضى ثلاث سنوات على تثبيتهم في القطاع العام أو من تم تسجيلهم في التأمينات منذ أكثر من ثلاث سنوات بالنسبة للقطاع الخاص شريطة كفاية 40% من مجموع رواتبهم لتسديد القسط الشهري المطلوب.

– للمهن الحرة: ألا يقل تكليفه الضريبي السنوي عن قيمة القسط.

– من يقبل برهن وديعة تغطي على الأقل 110% من قيمة القرض.

– من يقبل بوضع الرهن العقاري بقيمة 150% من القيمة الإجمالية للقرض.

ويعد قرض تمويل المصاعد الذي يطلقه المصرف التجاري السوري الأول من نوعه في سورية كما اتفقت إدارة المصرف مع عدد من وكلاء وشركات توريد وتركيب المصاعد في سورية وفي جميع المحافظات كجهات معتمدة وفق شروط المصرف.

أما فيما يخص جديد قروض السيارات من المصرف التجاري فقد أكد المصرف أنه الأرخص تكلفة بالنسبة للدفعات الأولى الصغيرة فيما يخص قرض السيارات السابق الذي سيستمر العمل به نتيجة الإقبال الشديد عليه.

ولكن ظروف المنافسة دفعت المصرف لاستكمال خدماته بقرض جديد خصص لمن يقبل تسديد دفعة أولى لا تقل عن 39% من قيمة القرض ويسدد خلال 3 سنوات أو أقل وبشروط مغرية جداً وبذلك يكون المصرف قد استكمل الحزمة الأولى للقروض ليصبح الأقل تكلفة والأكثر تنافسية والأكثر إسهاماً على الإطلاق في تلبية احتياجات المقترضين من مختلف الشرائح ويتميز القرض الجديد بتدني نسبة العمولة لتصل إلى 1% لسنة واحدة وتصبح 2% لسنتين و 3% عن ثلاث سنوات. شريطة القبول بالتأمين الشامل لعام واحد على الأقل وبعقد التأمين الإلزامي لدى المؤسسة العامة السورية للتأمين حصراً. وألا تتجاوز قيمة القرض 2 مليون ليرة سورية "دون رسم الرفاهية والتسجيل" مهما بلغت قيمة السيارة والتي يشترط بها أن تكون جديدة غير مجددة مهما كانت ماركتها وبحيث لا تعود سنة الصنع إلى ما قبل خمس سنوات من سنة الإقراض.

يمكن تخفيض الدفعة الأولى والتي تعادل 39% من قيمة القرض بواحدة من الحالات التالية:

– لا يطلب أي دفعة أولى أو رهن "وهي الحالة الوحيدة التي تعفي من رهن السيارة أو التأمين الشامل" حالة تجميد وديعة تغطي 110 على الأقل من القرض ولا تتجاوز 200% منه شريطة تجميد الوديعة لكامل فترة القرض. ويمكن أن تكون الوديعة المقدمة ضماناً لسيارة مقترضة باسم الغير.

– تخفض قيمة الدفعة الأولى إلى 10% في حالة تقديم عقار يغطي 100% من قيمة القرض.

– في حالة تقديم رواتب موطنة في المصرف التجاري ككفالة للتسديد كل منها يغطي 40% من قيمة القسط الشهري. تخفض الدفعة الاولى بواقع 10% عن كل راتب لتصبح قيمة الدفعة الاولى صفر لدى تقديم أربعة رواتب موطنة في المصرف.

– إذا كان المتعامل مستفيداً من تسهيلات الجاري المدين، الكفالات، اعتمادات آجلة أو مؤجلة البوالص، حسم سندات، بحيث لا يقل مجموع هذه التسهيلات عن ثلاثة أضعاف قيمة القرض يمكن له الاستفادة من تخفيض في الدفعة الأولى بحيث تصل إلى 20% من قيمة القرض.

مع ضرورة ملاحظة أنه لا يمكن الجمع بين شروط التخفيض السابقة الذكر لأي من القروض السابقة وإنما يتم الأخذ بواحدة منها فقط.

تعليق واحد