شكاوي المواطنين

معلمة : الشرطي انهال بالضرب على السائق و أدماه بغزارة وأثار الذعر بين الأطفال

مصدر في الشرطة ينفي ذلك ويؤكد احتجاز الشرطي وزميله لمدة ساعة في الروضة ..
 

قال تربويون في حلب إن شرطي مرور أقدم على ضرب أحد سائقي روضة أطفال تابعة لمديرية التربية بحلب بشدة صباح الاثنين بعد أن صدمه الباص الذي يتسع لثلاثين طفلاً و أوقعه أرض الرصيف المبللة عند إحدى إشارات منطقة الجميلية ..

.وفيما قالت معلمة مرافقة للباص إن الصدم تم بمؤخرة الباص وأثناء انعطافه إلى اليمين بعد التمهل عند الإشارة ولكن اعتبر مصدر في الشرطة أن الباص كان مسرعاً وصدم الشرطي الذي طلب إيصال الأطفال إلى الروضة قبل توقيف السائق وحجز السيارة حيث تم احتجاز الشرطي وزميل له في الروضة من قبل موظفين في مديرية التربية بحلب ..

وقالت المعلمة المرافقة للباص والتي طلبت منا عدم نشر اسمها" كان مشهداً غير إنساني ، الشرطي يضرب بعنف السائق الكبير بالسن بينما الأطفال يبكون ويصرخون ذعرآ ورعبآ ، يجب محاسبة هذا الشرطي الغير أنساني الذي روع الأطفال نحن نغرس فيهم قيم احترام شرطي المرور وقانون السير فأي ذكرى ستكون عند الأطفال وهم يرون السائق المسن الذي يوصلهم غارقاً بدمه بسب لكمات الشرطي الشاب له " ..

وأضافت المعلمة "السائق لم ينتبه لوجود الشرطي وعندما انعطف الباص نحو اليمين صدمه بمؤخرته فسقط أرضاً ثم وقف وصعد الباص،وانهال بالضرب على السائق و أدماه بغزارة وأراد اقتياده إلى فرع المرور أعتقد يوجد قانون ولايجوز استخدام صفته كشرطي بضرب الناس " ..

وقال عبيد العيسى وهو موجه تربوي متقاعد منذ حوالي عام صودف مروره في المكان "شاهدت شرطياً يسحب السائق الخمسيني من باص روضة أزهار البعث وينهال بالضرب عليه،وهو ينزف بغزارة من وجهه ،وأراد سوق الباص إلى فرع المرور فقلت له إن هذا غير مقبول وهذا باص أطفال لا يمكن أخذهم إلى الفرع رد عليّ بكلام بذيء ثم أجبر السائق على الصعود وانطلق الباص لا أعرف إلى أين فاتصلت بمدير التربية وأعلمته بالأمر" ..

بدورها قالت نورما حنينو مديرة روضة أزهار البعث "حضر السائق وهو ينزف دماً من وجهه وبرفقته شرطي مرور يريد إلقاء القبض عليه، وسارعنا لإنزال الأطفال الذين كانوا مذعورين لمشهد الدم والصراخ وأخبروني بان الشرطي ضرب السائق وشتمه " ..

وأضافت حنينو "رغم ذلك أردنا مصالحة الطرفين لأن مهمتهما هي خدمة المصلحة العامة ولعل تعبير الطفل البريء "عمو الشرطي ضرب عمو السائق " تشير إلى الصورة الايجابية التي نزرعها في عقولهم عن عمو الشرطي والتي يجب أن تبقى صورة ناصعة، وقمنا بتنظيف بدلة الشرطي من الوحل،والذي لم يكن يشكو من أي ألم أو إصابة وتقديم الضيافة له،وتم حل المشكلة وفوجئنا بعد ذلك بتوقيفه " .
من جهته قال مدير التربية بحلب صالح الراشد نحن ننظر لما جرى من زاوية البعد التربوي والحرص على القانون وعلى النظرة الايجابية التي نزرعها في نفوس الأطفال عن شرطي المرور، فمشهد الضرب والعنف لا يعتبر سلوكاً تربوياً " ..

وأوضح الراشد "لا نقبل من سائقينا مخالفة قانون السير،والقيادة بسرعة ورعونة،و نحن نختار سائقي باصات روضات الأطفال من كبار السن من أجل قيادة هادئة وحكيمة للسيارة حرصاً على الأطفال لأن أي سرعة زائدة أو ورعونة بسيطة قد تتسبب بإيذائهم " ..

وكان الباص يقل نحو ثلاثين طفلاً تتراوح أعمارهم بين ثلاث و خمس سنوات قال أحدهم واسمه نور وعمره خمس سنوات "عمو الشرطي ضرب عمو السائق أبو أمير ونزللو الدم" ..

بدوره قال أحد موظفي الخطة الأمنية في مديرية التربية طالباً عدم نشر اسمه "تم استدراج معاون رئيس الخطة إلى فرع المرور بدعوى حل المشكلة بين السائق والشرطي ومصالحتهما لكنهم قاموا بتوقيفه مع السائق واعتبار الجميع مذنبين مثل بعضهم البعض ، ليتم إسقاط حق متبادل بينهم لاحقاً " ..

وقد علمنا من مصدر مطلع على القضية أن رئيس فرع المرور بحلب كلف رئيس قسم التحقيق في الفرع التحقيق في القضية و أنه تبين نتيجة التحقيق أن أحد عناصر الشرطة،و أثناء قيامه بعمله في الدورية تعرض للصدم من سيارة روضة مسرعة،أوقعته أرضاً فطلب من السائق إيصال الأطفال إلى الروضة والتوجه معه إلى فرع المرور لتنظيم ضبط " ..

وقال المصدر إنه " تم حجز حرية الشرطي وزميل له تبعه إلى الروضة من قبل معاون رئيس الخطة الأمنية في التربية لمدة ساعة قبل أن يتم توقيف السائق وموظف الخطة الأمنية و الشرطي في فرع المرور،بسبب ادعائه على الشرطي بضربه،وتحويل الضبط إلى الشرطة العسكرية المختصة صاحبة الاختصاص في هذه القضية " ..

وأوضح المصدر أن "الجرح الذي في وجه السائق وفق إفادته هو نتيجة اصطدام رأسه بالمقود عندما استخدم المكابح إثر صدمه للشرطي الذي حصل على معاينة ثانية بعد 24 ساعة ،و الذي تم توقيفه بسبب ادعاء السائق بحقه، وهذا دليل على حياد التحقيق " ..

وكان نفس الحي شهد قبل فترة اعتداء شرطي مرور على سائق باص للنقل الداخلي حيث وجه له صفعة بعد حادث مروري بسيط صدم خلاله الباص سيارة بيك أب كانت متوقفة على ناصية أحد الشوارع،وقام الشرطي بإنزال ركاب الباص تمهيداً لحجزه ..

تعقيب المحرر ..

هذه الظاهرة التي نضعها بين يديكم هي ظاهرة تتكرر ولاسيما في مدينة حلب ونحن هنا أبناء وطن واحد لاننصاع لقانون أخرق ينحاز للقوي أو يتعاطف مع ابن السلك بينما المواطن لايجد من يقف بجانبة فهذا نرفضة تمامآ نحن هنا جميعنا تحت القانون ومن ينفذ القانون هو من يطبق علية القانون قبل الأخرين عندما يقوم بخرقة هذا الشرطي ياسيدي قام بكثير من المخالفات التي يجب محاسبته عليها
وواضحة وضوح الشمس الا اذا كان لكم رأي مخالف حينها سنطر لرفع هذه القضية للجهات العليا والتي هي تحت ظل الأخ والاب سيادة الرئيس بشار الأسد حفظة الله لنا ولكل مواطن في هذا الوطن والذي لايقبل في مثل هؤلاء الذينا يقلبون الحق باطل والباطل حق ولايقبل أن يضيع اي حق مادام قائدنا لا يريد لأحد التستر على الغلط أضع بين يديكم ماقام هذا الشرطي من تجاوز ..

للقانون وهو  ..

1- ضرب السائق وهذه يعاقب عليها القانون
2- محاولة احتجاز باص روضة أطفال والأطفال بداخلة وهذا يعاقب علية القانون
3- نشر الزعر بقلوب الأطفال وتعريضهم لحالة نفسية مرعبة وتوليد انطباع سيئ وهذا يعاقب علية القانون
4- شتم الموجه التربوي الذي كان بالمكان وهذا يعاقب علية القانون
5- التلاعب بالضبط في فرع المرور للضغط على السائق لأرغامة على التنازل على الشكوى بحق شرطي المرور وهذا يعاقب علية القانون
هل هذه المخالفات تكفي لمحاسبة المقصر والمعتدي والمتستر أيضآ نضع الأمر بين يدين السيد وزير الداخلية المحترم الذي لايقبل بمثل هذه التصرفات الهوجاء والغير أنسانية والغير حضارية

رسالة للجميع من لديه اي معلومات أخرى تفيد الدعوى نرجو مراسلتنا وذلك للمصلحة العامة والمواطن والوطن

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. حسبي الله و نعم الوكيل
    لو لم يكن الضارب هو رجل شرطة لقلنا ان الحادثة تحصل كثيرا كل يوم
    لكن ان يكون الضارب رجل شرطة و بهذا الشكل امام اعين الاطفال فهذا معيب و عار فرجل الشرطة يجب ان يمثل القانون بهذا البلد و يكون قدوة لغيره فهناك من يأخذ حقه ان كان السائق مخطئا و انا اعرف سائقي روضات الاطفال وخصوصا الروضات الرسمية هم اهل كفاءة و خبرة بالقيادة

  2. لو كان يوجد أمثال الأستاذ حسان عبداللطيف اسماعيل لكنا بألف خير
    أنا أتابع كل مايكتبة وأجد في قلمة قلم أنسان حر وشجاع ومحب للوطن
    تحية لك أستاذي ولكل العاملين في زهرة سورية التي أصبحت أتابعها ومن أشد المعجبين بها
    بالنسبة لهذا الشرطي فهو واحد من عشرة الاف وللأسف يوجد من يحمي أمثاله متى نتخلص من هذه الناس التي تعتدي على المواطن والمساكين
    لو كان سائق الباص مدعوم هل تجرأ هذا الشرطي ومعلمة ليفعل ما فعل
    أعتقد كانوا سيعتذرون منه وقد يتطور الأمر بهم ويقبلون يده أيضآ
    والله عيب تفوووووووووو على هيك ناس بيستقوا على الضعيف

  3. شرطة المرور كتير عصبين لازم ياخدو الامور بشوية بساطة لانو هنة يلي عم ينظمو السير فا هنة اذا عصبو لاعتب عالسائقين

  4. فمن الواضح أن هذا الشرطي حسب الأقوال قد قام بضرب السائق وهذا ليس بعيدا فأنا قد شاهدت عدة حالات لضرب الشرطي للمواطن بوحشية وكأنه أسرائيلي

  5. عندما نسمع مثل هذه القصة نشعر بالحزن الشديد للتصرفات المتخلفة ماضرَّ هذا الشرطي لوأخذ رقم الباص وإستدعاه إلى المرور حلَّ الموضوع بطريقة حضارية طبقاً للقانون؟؟