اقتصاديات

الدردري: 6 مليارات دولار حجم الصادرات السورية عام 2007

قال عبد الله الدردري نائب رئيس مجلس الوزراء للشؤون الاقتصادية إن صناعة مواد البناء في سورية أصبحت صناعة قيمة ومنافسة في ظل التطور الكبير لقطاع البناء الأمر الذي شجع على قيام صناعات متخصصة بمواد البناء مشيرا الى ان معرض بيلدكس اظهر مدى التكامل بين قطاعي
البناء والصناعة.

وأكد الدردري خلال جولته مساء اليوم على فعاليات معرض بيلدكس أن المعارض التخصصية تلعب دوراً جاذباً للاستثمار من خلال إطلاع الشركات الأجنبية المشاركة في المعارض على المناخ الاستثماري الملائم في سورية مشيرا الى الاقبال الشديد على معرض بيلدكس والذي يظهر من خلال الازدحام الكبير في فنادق دمشق طيلة ايام المعرض.

وأشار إلى الخطوات التي حققها قطاع الصناعة في سورية بعد المؤتمر الصناعي الأول حيث تجاوز معدل النمو في القطاع الصناعي 20 بالمئة سنوياً وسجلت الصادرات الصناعية السورية في عام 2007 رقما قياسيا اذ بلغ حجمها اكثر من 6 مليارات دولار اضافة الى التزايد الكبير في حجم الاستثمارات الصناعية والذي يظهر بوضوح من خلال النهضة الكبيرة التي تشهدها المدن الصناعية مؤكدا ان المؤتمر الصناعي الثاني المقرر عقده في 25 الشهر الجاري سيحمل جملة من القرارات المهمة التي من شأنها دفع ودعم القطاع الصناعي من خلال ايصال الدعم الى مستحقيه.

ولفت الدردري إلى تطور سياحة الأعمال في سورية مشيراً إلى أن سورية سجلت في العام الماضي ثاني أعلى معدل نمو في سياحة الأعمال في العالم إذ بلغ عدد السياح في قطاع الاعمال الذين زاروا سورية للقيام بنشاط اقتصادي أكثر من 400 الف شخص.

ورداً على سؤال حول مساهمة المعارض في استقرار أسعار مواد البناء قال الدردري إن استقرار الأسعار مرتبط بتوازن العرض والطلب موضحاً أن قطاع البناء يعيش مرحلة كبيرة ولذلك من الطبيعي أن يشهد تقلبات في الاسعار حتى يستقر سوق العرض والطلب عند نقطة توازن جديدة مشيرا الى أن التوازن العام في مستوى الاسعار في البلاد لا تتحكم به المعارض موضحا ان المعارض توفر السلع من حيث الكمية والنوعية والسعر التنافسي وبالتالي تقدم للمستهلك تركيبة سلعية واسعة تسمح له بالاختيار.

وأعلن الدردري أنه سيتم عقد اجتماع موسع مع وزير الاقتصاد ووزير السياحة وجميع الفعاليات العاملة في صناعة المعارض لوضع استراتيجية مناسبة لتطوير صناعة المعارض ودراسة الامكانيات التي يمكن ان تقدمها الحكومة للنهوض بهذا القطاع.