سياسية

الرئيس الأسد يتسلم رسالة من الرئيس الارتيري تتعلق بالعلاقات الثنائية

تسلم السيد الرئيس بشار الأسد رسالة من الرئيس الارتيري “اسياس افورقي” تتعلق بالعلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين وذلك خلال استقباله صباح اليوم السيد عثمان محمد صالح وزير الشؤون الخارجية الارتيرية.
وجرى خلال اللقاء بحث سبل تعزيز العلاقات بين سورية وارتيريا ووضع الآليات المناسبة للارتقاء بها.

كما تناول البحث تطورات الأوضاع في القرن الافريقي ومنطقة الشرق الأوسط والجهود التي تبذلها سورية بصفتها رئيسة القمة العربية للتوصل إلى حلول للقضايا العربية.

حضر اللقاء السيد وليد المعلم وزير الخارجية والدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والسيد محمد عمر محمود سفير ارتيريا في الرياض.

ثم استكمل السيد فاروق الشرع نائب رئيس الجمهورية المحادثات مع الوزير الارتيري بحضور الدكتور المقداد وسفير ارتيريا فى الرياض.

كما التقى الوزير المعلم مع وزير الشؤون الخارجية الارتيري بحضور الدكتور المقداد والمسؤولين في وزارة الخارجية.

وفي تصريح لوكالة الأنباء السورية سانا عبر وزير خارجية ارتيريا عن سعادته بلقاء الرئيس الأسد وقال .. كان اللقاء جيدا جدا وكنت سعيداً به.

وأشار إلى ان مباحثاته مع الرئيس الأسد ومع الوزير المعلم تناولت العلاقات الثنائية بين سورية وارتيريا اضافة إلى القضايا الإقليمية.

وتعود العلاقات بين البلدين إلى عقود طويلة وقفت خلالها سورية إلى جانب نضال الشعب الارتيري حتى نيل الاستقلال عام1993 واعترفت سورية في العام نفسه بدولة ارتيريا التي افتتحت سفارتها بدمشق عام 1997.

وخلال اللقاءات بين المسؤولين من البلدين عبر السنوات الماضية أبدت ارتيريا رغبتها في تطوير العلاقات التجارية مع سورية وخاصة في مجالات المنتجات الزراعية والحيوانية والصناعية وبين رجال الأعمال بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين .