المنوعات

الحزب السوري القومي الاجتماعي يشيع فقيده نبيل رستم

شيع أعضاء الحزب السوري القومي الاجتماعي من أبناء سوريا ظهر اليوم الاثنين فقيد الحزب والوطن الراحل الأستاذ نبيل رستم ناظر المالية بمنفذية حلب ..
 
حيث صلي عليه صلاة الجنازة بجامع الروضة بالموكامبو بحلب , عقب صلاة الظهر ونقل إلى مثواه الأخير إلى المقبرة الإسلامية , وكان في مقدمة المشيعين ذوي الفقيد والأستاذ عبدا لله قيروز المنفذ العام بالحزب السوري القومي الاجتماعي وممثلي الأحزاب بالجبهة الوطنية التقدمية ومدراء مدريات الحزب , وحشد كبير من أعضاء الحزب ومن المواطنين .. 

حيث أقام المشيعين حفل وداع للفقيد وقاموا برمي تحية الوداع أمام قبره بقولهم " تحيا سوريا " ومن ثم قام أعضاء الحزب ممثلاً بمنفذ حلب بتقديم علم الوطن والحزب لأبناء الفقيد .. 

لمحة عن حياة الفقيد في سطور .. 

الراحل نبيل رستم من مواليد حلب عام ( 1947 ) , متزوج , وهو أب لثلاثة أبناء , تولى مهام عديدة بالحزب أبرزها مدير مديرية , وناظر للمالية بمنفذية حلب ..

يعرف بحبه وتفانيه لحزبه ووطنه , وكان مرشح للحصول على رتبة الأمانة , غادرنا إلى مثواه الأخير يوم الاثنين 31 / كانون الثاني لعام 2010 للميلاد .. 

وفي تصريح للسيد عبدا لله قيروز منفذ عام حلب لزهرة سورية قال ..

" الحزب السوري القومي الاجتماعي خسر اليوم شخص من أهم كادراته الحزبية واليوم ننعي نبيل رستم ناظر المالية الذي حمل نعشه على أكتاف رفقاء الدرب وهم يبكون رحيله " 

أسرة تحرير زهرة سورية تتوجه لأسرة وذوي الفقيدة بقبول أحر التعازي لغيابه فقيدهم الغالي

‫8 تعليقات

  1. تحيا وسوريا ويحيا سعادة البقاء للأمةتعازي الحارة اقدمها للحزب السوري القومى الأجتماعي ولأهله وذويه
    ان للله واناليه لراجعون تغمد الله الفقيد بالرحمة

  2. مدير مديرية سيف الدولة واعضاء هيئة المديرية والرفقاء يتقدمون باحر التعازي الى الحزب السوري القومي الأجتماعي والى منفذ عام حلب والى جميع الرفقاء وأهل الفقيد بأحر التعازي القلبية للفقيد الرحمة ولنا وللأهله الصبر والسلوان
    البقاء للأمة
    تحيا سوريا

  3. مدير مديرية سيف الدولة واعضاء هيئة المديرية والرفقاء يتقدمون باحر التعازي الى الحزب السوري القومي الأجتماعي والى منفذ عام حلب والى جميع الرفقاء وأهل الفقيد بأحر التعازي القلبية للفقيد الرحمة ولنا وللأهله الصبر والسلوان
    البقاء للأمة
    تحيا سوريا

  4. تحيا سوريا, تعجز الكلمات عن وصف من كان رفيقا بمعنى الرفاقة الحقيقية , عن من كان محرك دفع لهمة من حوله , عن من كان حكيما و قوي الشخصية . قد تعجز الكلمات ولكن لن تعجز الذاكرة عن تذكرك والوفاء لدربك الذي مشيناه ونحن مؤمنون بما قاله زعيمنا .. < كونوا قوميين دائما إن المستقبل لكم > …..البقاء للأمة والخلود لسعادة.