سياسية

حلب الأولى بين محافظات القطر في عدد ضحايا الحوادث المرورية

احتلت محافظة حلب المرتبة الاولى بين محافظات القطر في عدد الحوادث المرورية التي وقعت العام الماضي وكذلك في عدد الضحايا والجرحى في تلك الحوادث .
واوضح العميد محمد فواز فحل من ادارة المرور بوزارة الداخلية خلال محاضرة له امس حول تعديلات قانون السير والمركبات بموجب المرسوم التشريعي رقم 11 لعام 2008 ان عدد الحوادث المرورية بلغ العام الماضي في حلب 6693 حادثاً وفي دمشق 5723 حادثاً وفي ريف دمشق 1646 حادثاً مبيناً ان الحوادث في حلب أدت الى وفاة 509 اشخاص .‏

وتحدث العميد فحل عن الاجراءات والتحضيرات التي سبقت صدور المرسوم المذكور والتي امتدت الى 8 اشهر موضحاً انه شاركت في اعداده العديد من الجهات كما استقبلت اللجنة المختصة العديد من المشاركات والآراء حول المرسوم قبل صدوره .‏

كما استعرض المحاضر الاسباب الموجبة لتعديل قانون السير والمركبات من نواحي زيادة عدد الحوادث المرورية والمركبات والسائقين الحاصلين على اجازات السوق والضحايا والجرحى جراء تلك الحوادث .‏

كما تناول العميد فحل الاسباب المؤدية الى الحوادث مبيناً في هذا الصدد ان السرعة الزائدة تسببت بوقوع 15042 حادثاً بالقطر في العام الماضي لافتاً الى انه يسقط كل يوم في سورية حوالي 8 قتلى نتيجة الحوادث المرورية حيث يقع حادث مروري كل 18 دقيقة .‏

كما تحدث المحاضر عن التكاليف المادية الكبيرة التي يتم دفعها جراء حوادث المرور وعدد ضبوط مخالفات السير .‏

ثم قدم شرحاً مفصلاً عن ابرز تعديلات قانون السير من نواحي نظام النقاط وآلية الحصول على إجازة السوق والمخالفات والعقوبات التي تصل احداها الى الحبس من 3 اشهر وحتى السنة وبغرامة من 50000 ل0س وحتى 100000 ل 0س وبوقف العمل بإجازة السوق لمدة سنتين وذلك بحق السائق الذي يتسبب بوفاة انسان او إحداث عاهة دائمة نتيجة ارتكابه احدى مخالفات السير المنصوص عليها في هذا القانون .‏

وقد تخلل المحاضرة طرح العديد من التساؤلات المتعلقة بالمطالبة بتحسين واقع الطرقات وممرات المشاة وتأهيل عناصر المرور والقيام بحملة توعية تشمل اكبر عدد من المواطنين بشأن تعديلات القانون .‏

استمع الى المحاضرة التي اقيمت بكلية الهندسة المعمارية بجامعة حلب عدد من عمداء الكليات وحشد من الطلبة .‏