سياسية

تحركات إسرائيلية على حدودها الشمالية وتوقعات باعتداءات على لبنان وسورية

تناقلت الكثير من الصحف ووسائل الإعلام أخبارا عن قيام إسرائيل بزيادة الحشود العسكرية الإسرائيلية على حدودها مع كل من سورية ولبنان وتواردت الأخبار حول رفع إسرائيل حال التأهب ما يدلل على احتمال وجود نية إسرائيلية بشن اعتداء على البلدين.

و أوردت الكثير من وسائل الإعلام الإسرائيلية والغربية في اليومين الأخيرين أخباراً عن وجود حالة توتر على حدود إسرائيل مع لبنان وسورية  فيما جاء هذا في أكثر من تصريح لمسؤول إسرائيلي كان آخرها للمتحدث  باسم وزارة الدفاع الإسرائيلية شلومو درور نوه فيها الى احتمال نشوب مواجهة بين إسرائيل وحزب الله على الجبهة اللبنانية.

وفي هذا السياق أكد قائد الجيش اللبناني العماد ميشال سليمان ان الجيش سيقف جنبا الى جنب مع المقاومة في حال تعرض لبنان لأي عدوان صهيوني جديد، مشددا على ان "العدوان لن يكون نزهة ربيعية كما يتصور الاسرائيليون"، مؤ‌كداً ان الجيش اللبناني "لن يتراجع أمام ‌أي تهديد في الجنوب اللبناني".

وجاء الإعلان عن إلغاء وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود بارك الى المانيا والتي كانت مقررة الأسبوع القادم لتؤكد وجود نيات اسرائيلية مبيتة قد تترجم الى قيامها بالاعتداء على كل من لبنان وسوريا في الأيام القليلة القادمة.

وكانت إسرائيل قد لقيت هزيمة قاسية في حربها الأخيرة التي شنتها على لبنان في تموز من العام 2006.

‫2 تعليقات

  1. سننتصر إذا توجهنا إلى الله و أيقظناضميرنا و أحببنا بعضنا البعض . و كل البشائر تقول بأن النصر آت بهذه المرحلة إن شاء الله تعالى .

    قالى الله تعالى: بسم الله الرحمن الرحيم( واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا واذكروا نعمة الله عليكم إذ كنتم أعداء فألف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته إخوانا وكنتم على شفا حفرة من النار فأنقذكم منها كذلك يبين الله لكم آياته لعلكم تهتدون ) صدق الله العظيم

  2. شو ما حاولو يساوو من منوارات وتحضيرات هذا الشي دلالة على انهم خايفين منا اكيد والنصر لالنا ان شاء الله تعالى لانو هالشي مذكور في القرآن الكريم وفي احايث نبي الله محمد صلى الله عليه وسلم الذي لا ينطق عن الهوى