ثقافة وفن

“أقدم العربات القديمة” في المتحف الوطني

افتتح اليوم المعرض الشهري الثالث ألف تحفة وتحفة بعنوان أقدم العربات القديمة وذلك في المتحف الوطني بدمشق الذي ينظم بالتعاون بين الأمانة العامة لاحتفالية دمشق عاصمة للثقافة العربية 2008 والمديرية العامة للآثار والمتاحف

ويتضمن المعرض مجموعة من العربات الطينية التي تشكل جزءاً من مخزون المتحف الذي لم يتم عرضه من قبل وتعود إلى الألف الثالث والألف الثاني قبل الميلاد
وأوضح الدكتور ميشيل مقدسي الذي قدم شرحاً مفصلاً حول القطع الأثرية المستخرجة والمرحلة المكتشفة فيها أن النماذج التي تضمنها المعرض اكتشفت في مواقع متعددة في الشمال السوري ومناطق الفرات الأوسط والجزيرة.

وأوضح أن النماذج المعروضة تظهر اهتمام الصانع بأدق التفاصيل فكانت الأقسام العلوية للعربات منفذة من مواد قد تجمع بين الأخشاب والقصب وأضلع الاشجار فيما زخرفت واجاتها بمواد لم يتم التعرف عليها بعد مشيراً إلى وجود أنماط عديدة لهذه العربات منها المكشوف ومنها المغطى وبعضها لنقل البضائع والآخر للركوب بوضعية الوقوف.

وأضاف أن بعض الوثائق المحفوظة دلت على أن العربات خلال الألف الثالث وفي النصف الأول من الألف الثاني قبل الميلاد ولأغراض خاصة كانت على علاقة مباشرة مع الملك والشخصيات المهمة من البلاط الملكي وقادة الجيوش.

ورافق افتتاح المعرض حفل موسيقي أحياه الثلاثي سوسن اسكندر على آلة الكمان ورغد حداد على آلة فيولا وأسامة التسعيني على آلة تشيللو.

وقدم الثلاثي مقطوعات موسيقية عربية من إعداد وتقديم حسام الدين بريمو من المعهد العالي للموسيقا بدمشق.
يذكر أن معرض أقدم العربات القديمة سيستمر حتى الثلاثين من الشهر الجاري وهو يأتي ضمن سلسلة الفعاليات الثابتة التي تنظمها الأمانة العامة لاحتفالية دمشق عاصمة للثقافة العربية 2008م.

يشار إلى أن معرض ألف تحفة وتحفة الأول حمل عنوان سورية رجال ونساء رواد فنون العصور الحجرية الحديثة وتضمن مجموعة من القطع الفنية الحجرية والصوانية والطينية التي تعود إلى تلك العصور.

كما حمل المعرض الثاني عنوان عندما قام الإنسان بنحت الأحجار للآلهة وتضمن مجموعة من النصب المنفذة من الأحجار المحلية والكلسية المكتشفة في مدينة أوغاريت رأس شمرا.