اقتصاديات

سورية والصين توقعان اتفاقيتين لإنشاء مصفاة نفط والتعاون الاقتصادي

بحث المهندس محمد ناجي عطري رئيس مجلس الوزراء مع وفد الحزب الشيوعي الصيني برئاسة السيد لي تشانغ تشون عضو اللجنة الدائمة للمكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني

علاقات التعاون المشترك بين البلدين والشعبين الصديقين وسبل تطويرها وتوسيع آفاقها المستقبلية في المجالات الاقتصادية والتنموية والثقافية والسياحية.

وجرى في اللقاء استعراض الاتفاقيات المبرمة بين البلدين وأهمية تفعيلها ورفدها باتفاقات جديدة تعزز التعاون الثنائي القائم بين سورية والصين في الميادين التجارية والنفط والطاقة الكهربائية والري والاتصالات وإقامة المصافي النفطية.

وعرض المهندس عطري خلال اللقاء توجهات الخطة الخمسية العاشرة للتنمية وماتحقق على صعيد عملية التطوير الاقتصادي ومؤشرات النمو وزيادة معدل الناتج المحلي الإجمالي وتطور بيئة الاستثمار في سورية وتوسيع قاعدة المرافق والبنى الخدمية والاجتماعية فيها.

بدوره نوه لي تشانغ تشون بالإنجازات التي تشهدها سورية وبمواقفها الداعمة للصين مؤكداً وقوف بلاده إلى جانب سورية ودعم جهودها وحقها المشروع في استعادة الجولان السوري المحتل.

وحضر اللقاء نائب رئيس مجلس الوزراء للشؤون الاقتصادية ووزير النفط والثروة المعدنية ورئيس هيئة تخطيط الدولة والسفير الصيني بدمشق.

بعد ذلك تم بحضور المهندس عطري والسيد تشون التوقيع على اتفاقية تعاون لإنشاء مصفاة لتكرير النفط في منطقة أبو خشب بدير الزور بطاقة إنتاجية تبلغ 100 ألف برميل يومياً بين وزارة النفط و شركة النفط الوطنية الصينية سي إن بي سي الدولية المحدودة.

وتعالج المصفاة بشكل رئيسي النفط الخام الثقيل السوري أو أي خام آخر مناسب وفق المواصفات الأوروبية والمواصفات القياسية السورية.

وسيتم بموجب هذه الاتفاقية إنجاز المصفاة نهاية عام 2011 .

وقال المهندس سفيان العلاو وزير النفط والثروة المعدنية الذي وقع الاتفاقية عن الجانب السوري في تصريح لمندوب سانا أنه سيتم الإعداد لتأسيس شركة مشتركة مابين الشركة العامة لمصفاة حمص والشركة الدولية الصينية الوطنية للنفط لإعداد دراسات الجدوى الاقتصادية النهائية ووضع الأسس للبدء بالتنفيذ.

وأضاف أن الشركة الصينية تساهم بنسبة 85 بالمئة من تكاليف إنشاء المصفاة وتسهم الحكومة السورية بنسبة 15 بالمئة من التكاليف وقد تم الاتفاق مع الحكومة الصينية بأن تدرس إمكانية تقديم قرض ميسر لتمويل حصة الحكومة السورية في إنشاء المصفاة.

ووقع الاتفاقية عن الجانب الصيني السيد جيانغ جيمين رئيس الشركة الصينية.

كما تم التوقيع على اتفاقية تعاون اقتصادي وفني لتقديم منحة بقيمة 20 مليون يوان صيني مايعادل 3 ملايين دولار لتمويل مشاريع يتفق عليها البلدان وقعها عن الجانب السوري نبيل بركات نائب رئيس هيئة تخطيط الدولة وعن الجانب الصيني نائب وزير التجارة وي جيا نقوه.

ووقع الجانبان أيضاً على رسائل متبادلة لمشروع التوسعة للشبكة الهاتفية التي تربط المدينة الجامعية بجامعة دمشق ووزارة التعليم العالي وقعها عن الجانب السوري الدكتور عبد المنير نجم معاون وزير التعليم العالي وعن الجانب الصيني نائب وزير التجارة.