سياسية

الأمين العام للأمم المتحدة يندد بفيلم “فتنة” المسيء للاسلام

استنكر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بفيلم “فتنة” الذي بث مؤخرا على شبكة الانترنت، معتبرا إياه ” معاديا للإسلام بصورة مهينة”.
ونددت العديد من الدول الإسلامية بهذا الفيلم الذي أعده النائب البرلماني اليميني الهولندي خيرت ويلدرز، والذي يستغرق 15 دقيقة.

وكانت باكستان وإندونيسيا وإيران وبانغلاديش من بين هذه الدول التي استنكرت الفيلم.

وقال بان كي مون "أنا أندد، بكل صرامة، بإذاعة فيلم خيرت ويلدر المسيء للإسلام بشكل مهين".

وقال كذلك: "إن حرية التعبير هنا ليست هي الموضوع، ينبغي لحرية التعبير أن تكون مرفوقة بروح المسؤولية الاجتماعية".

وأعتبرت الرئاسة السلوفينية للاتحاد الأوروبي أن الفيلم لا يهدف سوى إلى "تأجيج الحقد".

وأعرب ويلدر عن سروره للطريقة التي استقبل بها شريطه في هولندا.

وكان رئيس الوزراء الهولندي يان بيتر بالكينيندهن انتقد الفيلم "لأنه يجعل العنف مرادفا للإسلام".

وقال المسؤول الهولندي :"نحن نرفض هذا التفسير، فالكثير من المسلمين ينبذون العنف وأحيانا يسقطون ضحية العنف".