المنوعات

أطفال وشباب سورية يعملون مع فريق مسار على تطوير المشروع

يعمل مسار بمختلف برامجه ونشاطاته على الوصول إلى كل طفل و شاب في سورية و يسعى إلى التواصل معهم بشكل دائم كشريك فاعل في تطوير برامجه بما أنه مشروعهم بالأساس.

وتحقيقاً لهذه الغاية، ينظم مشروع مسار عدة ورشات عمل مع الأطفال والشباب حول تطوير محتوى مركز الاستكشاف في دمشق ليكونوا مؤشراً هاماً وبوصلة للمشروع بشكل عام ومحتوى مركز الاستكشاف بشكل خاص قبل الانتقال إلى مرحلة التصميم التفصيلي للمعارض في المركز.
بدأ العمل على تطوير محتوى مركز الاستكشاف عام 2007 بصياغة وتقييم العديد من الأفكار التي ستشكل المحطات الرئيسية للمركز ويعمل فريق العمل اليوم على إشراك الأطفال والشباب في عملية تقييم الأفكار وقياس مدى الاستجابة لها وأخذ مقترحاتهم عليها ليتم تضمينها في المعارض التفاعلية التي ستوصل هذه الأفكار إلى الزوار مستقبلا .
تقول السيدة ماسة المفتي المسؤلة عن تطوير المحتوى: "تعد هذه الورشات ذات أهمية كبيرة بالنسبة لمشروع مسار كخطوة إضافية لخلق قنوات تواصل طويلة الأمد مع الأطفال والشباب و تعميق دورهم في بناء مشروعهم بالإضافة إلى تشجيعهم على المبادرة و اتخاذ دور إيجابي في المجتمع ككل. وسيستمر هذا التواصل في كل مرحلة من مراحل المشروع أثناء بناء مركز الاستكشاف وتحضير المعارض التفاعلية و حتى ما بعد ذلك".
وعلى الرغم من أن مركز الاستكشاف سيكون في دمشق، إلا أنه سيكون مركزاً لكل الأطفال والشباب السوري لذلك سيتم تنفيذ هذه الورشات بالتنسيق مع وزارتي التربية والثقافة اللتين تدعمان المشروع بشكل دائم في المحافظات التالية: الرقة و حلب و دمشق و طرطوس والسويداء وحمص. وقد بدأت رحلة فريق مسار من الرقة يوم الأحد 25 تشرين الأول وتستمر لمدة أسبوعين لتصل إلى أكثر من 500 طفل .
لمزيد من المعلومات أو ترتيب مواعيد لزيارة ورشات العمل يرجى الاتصال بالسيد أنس درقاوي على الرقم :
011-3313821 تحويلة 119 

معلومات للناشر ..
• مشروع مسار
يقدم مسار برنامجًا وطنيًا شاملاً للتعلم موجه للشباب السوري من عمر 5 إلى 21 عام وهو مشروع غير ربحي يعتمد تقنيات التعلم غير النظامي لإلهام الشباب في كافة أنحاء سورية وإشراكهم في القضايا التي تهمهم. يعمل مسار كأحد مشاريع الأمانة السورية للتنمية وهي منظمة غير حكومية و غير ربحية أسستها السيدة أسماء الأسد وتعمل على ثلالثة محاور رئيسية و هي التعلم و تنمية الريف ومحور الثقافة و التراث.
يقدم مسار بيئة تفاعلية مليئة بالنشاطات والتحديات، ويسعى لتحريض أطفال سورية على الابتكار ولمساعدتهم على فهم واسع وأفضل للعالم سريع التغير من حولهم، ويسعى أيضاً لتعزيز حس المسؤولية الفردية لديهم وحس المواطنة. نتطلع من خلال تجارب عملية ذات أساس علمي إلى تعزيز تقدير الشباب في سورية لعالمه وتحفيزه على المشاركة الايجابية والفعالة في بناء المستقبل.

• مركز استكشاف مسار في دمشق
سيفتح المركز أبوابه عام 2012 وسيقدم للشباب وعائلاتهم مجالاً واسعاً من خبرات التعلم التفاعلية و أجواء محفزة وممتعة للتعلم. سيكون هناك معارض ومعروضات تفاعلية حول خمس مواضيع رئيسية ( البدايات, الحياة, عالمنا, أفكار, إنجازات) بالإضافة إلى مناطق غنية بمصادر المعلومات للبحث و مناطق للأطفال تحت سن الخامسة. صممت المعارض لتناسب الجمهور السوري مشكلة رحلة متكاملة من الاستكشاف مدعومة بالعديد من النشاطات مثل المعارض المؤقتة و المختبرات و مسرح و مكتبة و خدمة النفاذ إلى الانترنت. سيشجع المركز على المشاركة الفعالة وستعمل المعرض باللمس ليتسنى للزوار التجربة و المشاركة و الحوار حول مواضيع المستقبل الملحة. صمم المركزليناسب حاجات الأشخاص دوي الاحتياجات الخاصة من حيث الدخول إلى المركز و استخدام المعارض و يعد 1.5 % من مستفيدي برامج مسار حالياً من الاشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة.
صمم المركز ليستقبل 500,000 زائر سنوياً تتضمن طلاب المدارس صباحاً والعائلات بعد الظهر و في أيام العطل. صمم المركز شركة Henning Larsen الدنماركية على شكل الوردة الدمشقية ليجسد أخر ما توصل إليه العلم في مجال الهندسة و البيئة متضمناً الحفاظ على المياه و استخدام الطاقة المتجددة و أنظمة التحكم بالحرارة الطبيعية.

تعليق واحد

  1. والله سمعت كتير عن المشروع وشفت إعلاناتهم بشكل واسع بس ياريت لو يكون في محاضرات بكل المحافظات حول المشروع وأهميته يعني يمكن التعاون مع الطلبة أو الشبيبو أو الاتحاد النسائي .. لانو ضروري الواحد يعرف بهيك مشروع