سياسية

ساركوزي يقوم بزيارة دولة لبريطانيا

يصل الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي اليوم إلى بريطانيا في زيارة دولة ستستغرق يومين، هي الأولى لرئيس فرنسي منذ 12 سنة.
وقال الرئيس ساركوزي في حديث للبي بي سي: "إن على بريطانيا وفرنسا أن ينتقلا بعلاقاتهما من الود إلى الصداقة."

ويجري الرئيس الفرنسي مباحثات مع رئيس الوزراء البريطاني جوردن براون ستتناول قضايا متنوعة كالوضع المالي العالمي والوضع في أفغانستان؛ كما من المتوقع أن يقترحا مقعدا دائما لإفريقيا بمجلس الأمن الدولي.

ومن المنتظر كذلك أن يكشف الزعيمان عن خطة مشتركة للتعاون من أجل مكافحة الهجرة غير القانونية.

وسيرافق ساركوزي في هذه الزيارة زوجته الجديدة عارضة الأزياء والمغنية السابقة كارلا بروني، ووالدته.

وسيصل الرئيس الفرنسي إلى قصر وندسور على متن عربة تجرها الخيول، بعد أن تحط طائرته في مطار هيثرو حيث سيكون في استقباله ولي العهد الأمير تشارلز وزوجته دوقة كورنوول.
ضيف الملكة

وسيحل الرئيس الفرنسي ضيفا على الملكة طيلة مدة الزيارة.

وبعد حفل غداء خاص في قصر وندسور، سيتوجه الرئيس ساركوزي إلى دير وستمنستر حيث سيضع إكليلا من الزهزر على قبر الجندي المجهول.

ثم سيتوجه بعد ذلك إلى البرلمان لإلقاء كلمة أمام غرفتيه، قبل أن يحضر مأدبة عشاء دولة.

وفي يوم الخميس سيرأس مع براون قمة فرنسية بريطانية سيحتضنها ملعب الإمارات لنادي الأرسنال شمالي لندن.

ولدى هذا النادي علاقات وثيقة مع فرنسا خاصة وأن مدربه أرسين فنجر وعددا من لاعبيه مواطنون فرنسيون.

ويتوقع عدد من المعلقين أن يسعى الرئيس الفرنسي بهذه الزيارة إلى تلميع صورته كرجل دولة، بعد أن تراجعت شعبيته على أثر عقد قرانه بكارلا بروني.