سياسية

الشرطة التركية تشتبك مع متظاهرين اكراد

ندلعت مواجهات في عدد من المدن التركية بين الشرطة واكراد كانوا يحتفلون بعيد النوروز الذي يصادف مع حلول فصل الربيع.
وافادت وسائل الاعلام ان الشرطة التركية اعتقلت عشرات الاشخاص اثر هذه المواجهات.

كما افيد بأن الشرطة استعملت القنابل المسيلة للدموع في بعض المناطق ضد اكراد كانوا يرددون شعارات داعمة لحزب العمال الكردستاني المحظور في تركيا.

وتأتي هذه المواجهات بعد اسابيع قليلة من تنفيذ الجيش التركي عملية عسكرية برية ضد مقاتلي حزب العمال الكردستاني في شمال العراق.

وقد بثت قنوات التلفزة التركية مشاهد تظهر الشرطة وهي تستعمل دروع مكافحة الشغب كي تحمي نفسها من الحجارة التي يلقيها عليها متظاهرون اكراد في مدينة فان.

كما اظهرت المشاهد بعض المتظاهرين يقيمون الحواجز ويشعلون بها النيران وسط الشوارع.

واندلعت مواجهات مشابهة في مدينتي هكاري وسييرت جنوب شرقي تركيا ما ادى الى عدد من الاعتقالات.

وكان المتظاهرون قد اطلقوا يوم الجمعة شعارات مؤيدة لزعيم حزب العمال الكردستاني عبد الله اوجلان، وبخاصة في مدينة دياربكر ولكن الشرطة لم تتدخل.

الا ان مدينة فيرانسهير قد شهدت احداثا اكثر عنفا اذ رمى المتظاهرون زجاجات حارقة على الشرطة.

وفي مرسن وازمير غربي تركيا فقد وقعت كذلك مواجهات بين متظاهرين اكراد والشرطة التركية.

وجاءت هذه المواجهات بعد تنفيذ تركيا لعمليتها العسكرية داخل الاراضي العراقية وتقول انها هاجمت خلال اسبوع المواقع العسكرية التي يستخدمها نحو 3 آلاف مقاتل ينتمون لحزب العمال لاطلاق هجمات على تركيا عبر الحدود العراقية.

وقالت السلطات التركية ان اكثر من 200 من عناصر حزب العمال و30 من جنودها قتلوا خلال هذه العملية.

يذكر ان اكثر من 30 الف شخص لقوا حتفهم في اعمال عنف تجري بين السلطات التركية وحزب العمال الكردستاني منذ عام 1984.