أخبار البلد

برنامج التعاون السوري الألماني يدعم ترميم دمشق القديمة وتنمية حلب عمرانياً

ناقش اجتماع العمل حول تقرير الحالة الراهنة للمدن السورية الذي نظمه برنامج التعاون السوري الألماني للتنمية العمرانية المستدامة “جي تي زد” بالتعاون مع وزارة الادارة المحلية والبيئة أهداف البرنامج في سورية ومكوناته خاصة تقرير حالة المدن السورية.
ويهدف البرنامج الى تأسيس برنامج للبلديات كأساس لشبكة تعلم بين البلديات وتبادل أفضل التجارب والتطوير الاضافي للقدرات وبنك للمعلومات يكون بمثابة حوض للبيانات والخبرات حول الادارة المحلية الجيدة والبدء بعملية تقرير الحالة الراهنة للمدن السورية في سورية "ائتلاف المدن".

وأوضح معاون وزير الادارة المحلية والبئية الدكتور نبيل الأشرف أنه وتنفيذاً للخطة الخمسية العاشرة سيتم متابعة كل مايتعلق في مجال التنمية المتوازنة خاصة في مجالات نقل الادارة الى المحليات ونسعى للاستفادة من الخبرات الوطنية كافة والعربية والاجنبية في هذا المجال. وأعرب عن أمله في الوصول الى نوع من القناعة بأن محور هذا اللقاء الحالة الراهنة للمدن السورية في مجال التنمية من خلال العروض التي ستقدمها الجهات المحلية المشاركة فيه مؤكداً أهمية الانطلاق من الواقع المحلي.

من جانبه بين مدير البرنامج هيلمر فون لويفسكي أن برنامج "جي تي زد" يقوم بتنفيذ هذه المهمة نيابة عن وزارة التنمية الاقتصادية والتعاون "بي أم زد" في ألمانيا بناء على طلب من هيئة تخطيط الدولة بحسب الخطة الخمسية العاشرة.

وقال لويفكسي ان هناك ثلاث قضايا تقع ضمن اهتمامات البرنامج أهمها الاشراف على جودة التدريب وبناء القدرات وتحديد البيانات الواجب جمعها ولأي غرض مشيراً الى أن مجالات الدعم التي سيقدمها برنامج التنمية العمرانية هي ترميم مدينة دمشق والتنمية العمرانية المتكاملة في حلب ودعم سياسة التنمية العمرانية المستدامة في سورية ودعم بنى الادارة العمرانية.

بدوره قدم البرفسور "بورخارد فون رانباو" مستشار البرنامج عرضاً شاملاً حول فكرة تقرير الحالة الراهنة للمدن السورية مؤكداً أهمية الحاجة الى وجود أرقام وبيانات شاملة ومفصلة عن كل البلديات السورية والقرى الصغيرة والكبيرة والتجمعات وحالتها وعدد السكان والعمل وكل شيء يتعلق بالتنمية البشرية.

وبين "رانباو" أنه عندما يتم الحديث عن التنمية العمرانية في سورية يجب الاطلاع على مؤشرات تقرير البنك الدولي بالنسبة لسورية والخبرة في مجال ائتلاف المدن وتقرير الحالة الراهنة. وسيقوم البرنامج بالعمل للاحاطة بكل التشريعات والتعليمات وسياسة الوزارة فيما يتعلق بالتنمية العمرانية في سورية والسعي من أجل المعلومات المشتركة وهيكل التنسيق بين كل المؤسسات المعنية والمانحين والتقديم من أجل منحة واعداد وتوقيع اتفاقيات الانجاز.

ويلعب برنامج التنمية العمرانية "يو دي بي" دور الوسيط بين وزارة الادارة المحلية والبيئة وهيئة تخطيط الدولة ومحافظتي دمشق وحلب وغيرها من المؤسسات السورية التي تلعب دور الشراكة اضافة الى المؤسسة الالمانية للتعاون التنموي