التصنيفات
سياسية

ميدفيديف والأسد يبحثان التعاون بين روسيا وسورية في مجال الطاقة

صرح مصدر في الكرملين بأن الرئيسين الروسي دميتري ميدفيديف والسوري بشار الأسد سيبحثان يوم غد الخميس شؤون التعاون بين روسيا وسورية في مجال الطاقة، ومسائل التسوية في الشرق الأوسط، والبرنامج النووي الإيراني
وقال المصدر في حديث لوكالة نوفوستي، إن مسائل التعاون التجاري الاقتصادي، وتحديد إمكانيات جديدة لتعزيز هذا التعاون ستشغل حيزا مهما في محادثات الرئيسين ميدفيديف والأسد.

ومن المقرر أن يصل الرئيس السوري الى روسيا اليوم في زيارة عمل تستغرق يومين.

يذكر أن تسوية قضية الديون- أي شطب الديون المستحقة لروسيا على سورية – أعطت دفعا قويا لتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين. وقد تجاوز حجم التبادل التجاري بينهما في عام 2007 مستوى 1 مليار دولار أمريكي، مرتفعا من 340 مليونا في عام 2004.

ويتوقع محللون سوريون، مع ذلك، أن تكون زيارة الرئيس الأسد الثالثة لروسيا سياسية وليست اقتصادية بمعنى أن المحادثات التي سيجريها الرئيس السوري هذه المرة ستتركز على القضايا السياسية، وبالأخص عقد مؤتمر جديد خاص بالسلام في الشرق الأوسط في موسكو قبل نهاية عام 2008. ويرى بعض المراقبين أن التوتر الذي بات يشوب العلاقات بين روسيا والدول الغربية بسبب ما جرى في جورجيا وأوسيتيا الجنوبية يمكن أن يترك أثره على آفاق انعقاد هذا المؤتمر.