التصنيفات
صحافة أجنبية

وسط ترقب وحذر… مخاوف إسرائيلية من زيارة الأسد لموسكو اليوم

أكدت مصادر إسرائيلية عن حالة قلق تعيشها إسرائيل من زيارة الرئيس السوري بشار الأسد لموسكو اليوم الأربعاء، بدعوة من الرئيس الروسي، ديمتري مدفيديف، وحسبما أفاد موقع عرب 48 أعربت مصادر سياسية عن قلقها من «زيادة
الضغط الغربي على روسيا ودفعها إلى توثيق العلاقات مع سوريا وإيران وبناء تحالفات عسكرية تغير التوزنات القائمة في المنطقة»، والتي تسعى إسرائيل للحفاظ عليها بدعم أمريكي مطلق.

وأشارت مصادر صحفية إلى أن الزيارة قد تشهد توقيعا لعقود سلاح بين البلدين. وعلى المستوى الاقتصادي شهدت السنوات الأخيرة نموا كبيرا في التعاون بين روسيا وسوريا وارتفع التبادل التجاري من 166 مليون دولار عام 2000 إلى مليار دولار عام 2007 وفقا لما نقلته وكالة الأنباء السوريا «سانا».

يذكر أن الرئيس السوري كشف انه في حوار لصحيفة كوميرسانت الروسية نشر اليوم أنه سيستخدم زيارته لروسيا في توسيع العلاقات العسكرية مع موسكو، موضحاً أن صراع روسيا مع جورجيا والذي تقول فيه موسكو إن جورجيا استخدمت معدات زودتها بها إسرائيل أكد على الحاجة لأن تعزز روسيا وسوريا تعاونهما العسكري، وقال الرئيس السوري "بالطبع التعاون العسكري والفني هو القضية الأساسية ومشتريات الأسلحة مسألة بالغة الأهمية"، وأضاف "أعتقد إننا يجب أن نسرع بذلك. وعلاوة على ذلك فإن الغرب وإسرائيل يواصلان الضغط على روسيا"، مشيراً إن دور إسرائيل في جورجيا سيشجع دولا أخرى مثل سوريا على تعزيز تعاونها مع روسيا، وقال الأسد لصحيفة كوميرسانت "أعتقد انه في روسيا وفي العالم يدرك الجميع الآن الدور الذي تلعبه إسرائيل ومستشاروها العسكريون في الأزمة الجورجية".