التصنيفات
سياسية

نصر الله: انتصار المقاومة في حرب تموز فتح الباب أمام انتصارات مستقبلية

أكد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله أن انتصار المقاومة في حرب تموز عام 2006 وضع حداً لغطرسة إسرائيل وفتح الباب أمام انتصارات مستقبلية.وأشار السيد نصر الله في رسالة له بمناسبة الاحتفال بانتصار المقاومة نظمته قناة الكوثر الإيرانية إلى أن
هزيمة كيان الاحتلال أعادت إلى الأمة العربية ثقتها بنفسها وقدرتها على تغيير المعادلات الدولية لصالحها.

وأضاف أن العدو الإسرائيلي وللمرة الأولى منذ تأسيس كيانه يقف أمام أعمق أزمة تطول قياداته وجيشه وكل أدواته وتظهره على حقيقته كبيت العنكبوت ولا يجد مخرجاً منها بينما تقف المقاومة في موقع القوة والاقتدار.

وأشار الأمين العام لحزب الله إلى دور الإعلام الجاد في دعم خط المقاومة في مواجهتها للمخططات الإسرائيلية.

شخصيات لبنانية:سلاح المقاومة موجه للعدو وليس للداخل

أكد عمر كرامي رئيس الحكومة اللبنانية الاسبق ان سلاح المقاومة الوطنية موجه دائما وابدا نحو العدو الاسرائيلي.

واضاف في كلمة القاها نيابة عنه نجله في حزب التحرر العربي فيصل عمر كرامي في طرابلس انه لا يوجد اي مبرر في اي حال من الاحوال لوجود سلاح اخر في لبنان وان اي سلاح اخر هو سلاح فتنة وخراب.

وقال إن ما يحدث اليوم هو مقلق وخطير ان كان على صعيد الاختلاف السياسي الذي تحول في سياقه اللبناني العام الى انقسام حاد ام كان على صعيد الحروب العبثية المفتعلة في المناطق اللبنانية.

لسورية الدور الكبير في الانتصارات التي حققتها المقاومة

إلى ذلك أكد النائب اللبناني حسين الحاج حسن عضو كتلة الوفاء للمقاومة أن سورية استطاعت أن تواجه المشاريع والمخططات التي تستهدف النيل من مواقفها الوطنية والقومية المتمسكة بالحق والعدل والحقوق المشروعة وان تحقق لشعبها وبلدها الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي.

واضاف الحاج حسن في محاضرة ألقاها في إطار الفعاليات الثقافية لمهرجان المحبة انه كان لسورية الدور الكبير في الانتصارات التي حققتها المقاومة في حرب تموز وانها وشعبها شريك كامل في هذا الانتصار كما هي الانتصارات التي ألحقت الهزيمة والمذلة بالعدو في العام2000وانسحابه من معظم الأراضي المحتلة في الجنوب اللبناني مشيرا الى الدلالات الكبيرة لانتصار المقاومة في تموز والذي عزز ثقة المواطن العربي بإمكانية هزيمة العدو الذي صور نفسه انه لا يقهر فسقط شعاره وانتصرت المقاومة.

وأوضح النائب اللبناني أن المعركة مازالت مستمرة وتأخذ اوجها أخرى تستند الى محاولة شق الأمة وزرع الفتنة إلا أن هذه المحاولات لن تجد لها طريقا بفضل وعي الشعب العربي.

من جهته أكد الأسير المحرر الحاج مصطفى الديراني عضو المجلس السياسي لحزب الله أن سورية هي قلعة الصمود التي تتكسر عليها موءامرات أعداء الأمة وهي الدولة التي واكبت مسيرة المقاومة ودعمتها حتى أصبحت هذه المقاومة في ضمير الأمة ووجدانها داعيا للاستفادة من دروس المقاومة لاستكمال النصر وتحرير الأراضي العربية المحتلة.

وأهدى الديراني انتصارات المقاومة لأرواح الشهداء الذين سطروا بتضحياتهم ودمائهم ملاحم البطولة والفداء التي سيذكرها التاريخ كنقطة مضيئة في تاريخ النضال العربي.

حضر الفعالية الدكتور فاروق بديوي أمين فرع الحزب باللاذقية و زاهد حاج موسى محافظ اللاذقية وأعضاء قيادة فرع الحزب وأعضاء مجلس الشعب والفعاليات الرسمية والشعبية والروحية وحشد كبير من المواطنين.

المقاومة الوطنية قوية وجاهزة لصد أي عدوان اسرائيلي

بدوره أكد عضو المجلس السياسي في حزب الله محمود قماطي على وجوب أن تبقى المقاومة الوطنية اللبنانية قوية وجاهزة لصد أي عدوان اسرائيلي.

وقال قماطي في مقابلة مع اذاعة النور إن حزب الله يصر على ان تكون الدولة قوية وقادرة مؤكداً أن المقاومة هي نتاج شعبي وقال نحن لا نرى اي تناقض ما بين الدولة والمقاومة.

تجمع شباب بيروت يحي المقاومة اللبنانية

في سياق متصل حيا تجمع شباب بيروت المقاومة اللبنانية الباسلة التي انتصرت على العدو الإسرائيلي في تموز عام 2006.

وقال التجمع في بيان وزعه هنا اليوم بمناسبة ذكرى حرب تموز إن كل قطرة دم من مقاوم أو شهيد روت أرض الوطن أنبتت أبطالاً مزودين بالإيمان متمسكين بأحقية قضاياهم وعلى رأسها سيادة الوطن والدفاع عنه في وجه مطامع العدو.

وأكد التجمع وقوفه مع المقاومة مشدداً على التمسك بانتصاراتهاعلى العدو الإسرائيلي.

رعد: المقاومة تعبير صادق عن الانتماء الوطني

بدورها أكدت كتلة الوفاء للمقاومة أن الحكومة اللبنانية معنية بتوفير الأجواء المواتية لتجاوز تداعيات الأزمة السياسية وما خلفته من مشاعر متباينة لايزال بعض الخطاب السياسي يعمل على اذكائها.

واعتبرت الكتلة في بيان لها بعد اجتماعها اليوم برئاسة النائب محمد رعد أن المقاومة هي تعبير صادق عن الانتماء الوطني والقوة الاستراتيجية للبنان فضلاً عن أنها خيار أثبت جدواه عمليا في تحرير القسم الأكبر من الأرض وردع العدوان وتحرير الأسرى.

وأضافت أن التفاهم على استراتيجية واضحة للوصول إلى بناء الدولة القوية يوفرعلى اللبنانيين الكثير من الأزمات والتجاذبات ويثبت معياراً لتقييم الخطوات والإجراءات المعتمدة من قبل اي كان ولتصويبها عند الاقتضاء.

فران:تحديد 1056 موقعاً في صور ملوثاً بالقنابل العنقودية

كما أعلنت المسؤولة الإعلامية في مكتب التنسيق لنزع القنابل العنقودية في صور داليا فران أنه تم تحديد 1056 موقعاً ملوثاً بالقنابل العنقودية بمساحة 41 مليون متر مربع رغم تلكوء إسرائيل في تقديم الخرائط المتعلقة بأماكن وجودها.

وقالت فران في تصريح لها إنه تمت إزالة 147 ألف قنبلة عنقودية وإن المدنيين نظفوا نحو 44 بالمئة من المساحة المذكورة تنظيفا نهائيا وتم تسليمها إلى أصحابها لكن الخطر مازال قائما في 49 بالمئة من المساحة الاجمالية فوق الارض.

ولم تستبعد فران تأخر تسليم بعض الاراضي إلى أصحابها نظرا للمشاكل المالية التي ترافق عملية نزع القنابل ونقص التمويل اللازم للفرق المعنية بالإزالة.

حايك يدعو الى تحصين لبنان بوحدته الوطنية

كما دعا جميل حايك رئيس المكتب السياسي لحركة أمل الاطراف اللبنانية الى تجاوز المرحلة السابقة بما حملته من تجاذبات سياسية وتشنجات في الخطاب السياسي واعتبار البيان الوزاري انجازا يؤسس لمرحلة متقدمة ترتكز على التلاقي والحوار.

وأشار حايك في كلمة في احتفال أقامته الحركة في مدينة النبطية الى أنه أمام الحكومة العديد من الملفات الاساسية بينها استكمال ما تم الاتفاق عليه في الدوحة ولاسيما قانون الانتخاب.

ودعا الى اجراء حوار يستكمل ما تم البدء به لجهة الاستراتيجية الدفاعية للبنان لتكون موضوع نقاش ينطلق من خلفية الحفاظ على الوحدة الوطنية والتكامل بين الشعب والجيش والمقاومة والذي يعزز مشروع الدولة ويجعلها قوية قادرة على الصمود وصد الاعتداءات والانتهاكات الاسرائيلية المستمرة.

وأوضح حايك أن أفضل سلاح يواجه العدو الاسرائيلي هو تحصين لبنان بوحدته الوطنية.

محمد نصر الله يدعو إلى إرساء العلاقات بين الأطراف اللبنانية على التشبث بالثوابت الوطنية

من جهته دعا محمد نصر الله رئيس الهيئة التنفيذية في حركة أمل إلى إرساء العلاقات بين الأطراف اللبنانية على قاعدة التمسك بالثوابت الوطنية اللبنانية.

وأدان نصر الله خلال لقائه مع كوادر من الحركة في بيروت اليوم تكثيف العدو الإسرائيلي لانتهاكاته للسيادة والأجواء اللبنانية والذي يدل على سعي إسرائيل لتعكير حالة الوفاق اللبناني.