التصنيفات
سياسية

الرئيس السوري يستقبل الأحد وفداً رئاسياً فرنسياً

أفادت وزارة الخارجية السورية ان الرئيس السوري بشار الأسد سيستقبل الأحد في دمشق موفدين اثنين للرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي، في اطار استئناف الاتصالات السياسية بين باريس ودمشق.
وقال مصدر رسمي في وزارة الخارجية لوكالة الصحافة الفرنسية "تجري غداً محادثات بين الرئيس السوري وموفدين فرنسيين"، هما جان دافيد ليفيت والأمين العام للاليزيه كلود غيان.
وكان الرئيس الفرنسي قد دعا نظيره السوري الى المشاركة في احتفالات العيد الوطني الفرنسي في 14 تموز/يوليو في باريس. وذلك غداة تنظيم قمة حول الاتحاد من اجل المتوسط التي يشارك فيها الأسد الى جانب نحو خمسين مسؤولاً أجنبياً.
وقد أبدت المعارضة الفرنسية والولايات المتحدة تحفظاً عن الانفتاح الفرنسي على سوريا.
ودعا الرئيسان الأميركي جورج بوش والفرنسي السبت لبنان وسوريا إلى إقامة علاقات دبلوماسية "كاملة" و"علاقات حسن جوار" على أساس "الأمن" و"السيادة"، وذلك في بيان مشترك اثر محادثاتهما في باريس.
ورداً على ذلك، قال رئيس تحرير صحيفة "البعث" الرسمية الياس مراد لوكالة الصحافة الفرنسية ان "سوريا دعت دائماً إلى إقامة أفضل العلاقات مع لبنان". وأضاف مراد "أكد المسؤولون السوريون مراراً أن لا مشكلة لسوريا في فتح سفارة في لبنان بعد تشكيل حكومة وحدة وطنية" في هذا البلد.