التصنيفات
ثقافة وفن

عرض تونسي

.. يقدم المخرج التونسي فاضل الجعايبي عرضه الجديد بعنوان / خمسون / على مسرح الدراما بدار الأسد للثقافة والفنون يوم غد الجمعة18-4 الثامنة والنصف مساء ويستمر أربعة أيام في إطار فعاليات احتفالية دمشق عاصمة للثقافة العربية 2008.

يقول الجعايبي عن عرضه خمسون :

تنطلق احداث المسرحية من قصة فتاة من عائلة تتبنى الفكر العلماني هاجرت الى فرنسا لمواصلة تعليمها وعادت تحمل افكارا دينية متطرفة بعد ان تصادفت اقامتها واحداث الحادي عشر من ايلول وغزو العراق وانطلاق الانتفاضة الثانية في الاراضي الفلسطينية وبعد عودتها الى تونس تتورط البنت في قضية صديقة لها تعمل مدرسة قررت ذات يوم ان تفجر نفسها في ساحة المدرسة مما وضع البلد في حيرة كبيرة…

 كما تعرض المسرحية الاساليب المتطورة التي يستخدمها البوليس السياسي في استنطاق خلية ارهابية تم القبض عليها وهي تستعد للقيام بعمليات تخريبية في البلاد وتظهر اعترافاتهم انهم ليسوا زعماء وانما هم ليسوا سوى مجموعة شباب من المغرر بهم.

المسرحية تحلل الاسباب التي تنمي ظاهرة العنف الاسلامي التي تغذيها ازمة الانتماء وانحطاط العالم العربي والاسلامي وانتشار الدكتاتوريات في كل زاوية من زواياه  بالتاكيد فالتطرف الديني هو عدو للابداع وللفنان وللفنانة خاصة فنحن نرفض التطرف بشكل لا لبس فيه ومن واجبنا طرح القضايا التي تهم حاضر ومستقبل البلاد الم يقل وليام شكسبير "اعطني مسرحا اعطيك شعبا عظيما" ..

 ومسرحية خمسون سعت الى تقييم خمسين سنة من استقلال البلاد ورصدت اوضاع الحاضر وحلمت بتطلعاتنا نحو المستقبل ولا اعتقد انه يوجد قانون في هذه الدنيا يمنعنا من القيام بذلك .                

وتشكل عودة الجعايبي إلى دمشق بعد عرضه الشهير عشاق المقهى المهجور حدثاً مهماً تحتفي به دمشق عاصمة الثقافة العربية باعتباره أحد الوجوه البارزة في المسرح العربي المعاصر .