التصنيفات
أخبار البلد

إعانة مالية لأسر ضحايا ثانوية الحاسوب بإدلب

وجه السيد الرئيس بشار الأسد بصرف إعانة وفاة مالية مقدارها مئة الف ليرة سورية لكل اسرة من اسر ضحايا حادث السير المؤلم الذي وقع في قرية (بحنين) والذي راح ضحيته 23 طالباً من طلاب ثانوية تقنيات الحاسوب بادلب.
 وعلى وجه السرعة تم صرف الاعانة مما ساهم في تخفيف الآلام والاعباء عن اسر الطلاب المتوفين.‏

وعبر ذوو الطلاب والضحايا في مدن وبلدان معر تمصرين والفوعة واريحا ودركوش وجسر الشغور وطعوم والمصطومة وادلب المدينة, عن عظيم شكرهم وتقديرهم لسيادة الرئيس بشار الأسد على هذه الاعانة الانسانية التي تضاف الى سجل سيادته الحافل بالعطاء والشعور بآلام الناس.‏

وقد جسد من خلالها روح الاسرة الوطنية الواحدة, وحرص واهتمام سيادته بكل فرد من ابناء الوطن الغالي.‏

وقال ذوو الطلاب المستفيدون من هذه الاعانة هذا عهدنا بالسيد الرئيس بشار الأسد, وهذه ليست غريبة على قائد ينذر نفسه لخدمة شعبه ووطنه وامته.‏

ووقف الطلاب دقيقة صمت في باحة المدرسة ترحماً على ارواح زملائهم.‏

واضاؤوا الشموع حزناً على وفاتهم وفراقهم وثمنوا عالياً في صورة معبرة عن الولاء والوفاء لفتة السيد الرئيس بشار الأسد.

تعليق واحد على “إعانة مالية لأسر ضحايا ثانوية الحاسوب بإدلب”

التعليقات مغلقة.