التصنيفات
اقتصاديات

للمرة الثانية خلال خمسة أشهر الحكومة السورية ترفع سعر البنزين

للمرة الثانية خلال العام قررت الحكومة السورية رفع سعر ليتر البنزين من 36 ليرة سورية الى 40 ليرة سورية اعتبارا من اليوم السبت، ونقلت وكالة الأنباء الكويتية عن مدير إحدى محطات توزيع الوقود في دمشق ان وزارة الاقتصاد والتجارة السورية
قررت زيادة سعر البنزين اعتبارا من الساعة الواحدة بعد منتصف ليل الجمعة السبت بعدما جردت موجودات محطات الوقود من البنزين وعدلت العدادات وفق الزيادة الجديدة، وبهذه الزيادة يصبح سعر صفيحة البنزين سعة 20 ليترا 800 ليرة سورية (حوالي 17 دولارا).

تأتي هذه الزيادة في وقت بدأ فيه حسب تصريحات المسؤولين السوريين الانخفاض التدريجي في إنتاج سوريا من النفط الخام حيث وصل الى اقل من 400 الف برميل يوميا في حين كان في نهاية التسعينيات 650 الف برميل يوميا، وكانت الحكومة السورية رفعت سعر ليتر البنزين في مطلع شهر نوفبر الماضي من 30 ليرة سورية الى 36 ليرة سورية ليكون سعر البنزين ارتفع 10 ليرات سورية خلال اقل من خمسة اشهر، كما تدرس الحكومة السورية حاليا زيادة سعر ليتر المازوت (الديزل) وتتخذ الجهات المعنية في المحافظات الاجراءات اللازمة من خلال تسجيل اسماء العائلات حسب دفتر الاحوال الشخصية (العائلة) لتوزيع بطاقات تحدد حصة كل عائلة من مادة المازوت بواقع 1000 ليتر مازوت في السنة بسعر يقل عن سعر بيعه للمؤسسات التجارية والصناعية العامة والخاصة او الحافلات التي تعمل على المازوت.

من جانبه اعتبر مصدر حكومي سوري في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية ل(كونا) ان زيادة سعر البنزين ومستقبلا المازوت من شأنها القضاء على تهريب هاتين المادتين الى الدول المجاورة حيث ان سعر بيع ليتر المازوت في سوريا هو سبع ليترات لكنه يصل الى اكثر من ذلك بثلاثة اضعاف في بعض دول الجوار كما من شأنه ايضا التخفيف من كلفة فاتورة المستوردات النفطية ودعم موازنة الدولة، فيما يرى مراقبون ان زيادة اسعار المازوت التي من المتوقع ان تبدأ مطلع ابريل المقبل ستزيد من حدة ارتفاع اسعار المعيشة في البلاد، علماً ان أجور العمال والموظفين لم تشهد أي ارتفاع يرافق ارتفاع أسعار المعيشة.