التصنيفات
ثقافة وفن

كان الجمهور أمام أحد الخيارين إما أن تلتزم نانسي بالضوابط أو أن يوقف الحفل

وسط حضور جماهيري كبير خلال الحفل الثاني ضمن مهرجان «هلا فبراير 2008» الذي احتضنه يوم أمس الأول مسرح صالة التزلج شاركت فيه نانسي عجرم .
وشارك فيه الفنان الشاب بشار الشطي وفرقة ميامي، ولقد أسفر التعاون بين منظمي الحفلات ومراقبي وزارة الإعلام عن توصيل رسالة للفنانة عجرم بضرورة الالتزام في الضوابط وإلا تم إيقاف الحفل وبالفعل نجحت تلك المساعي بوضع حد على وصلات الرقص لنانسي عجرم تحت مظلة الرقابة رغم أن الجمهور تفاعل معها بشكل لافت.

انطلقت الحفلة الغنائية الثانية للمهرجان في الساعة الحادية عشرة تقريبا ، وبعد أن غنى نجم ستار أكاديمي وبعده فرقة ميامي أطلت المذيعة جومانا بو عيد في الساعة الثانية وعشر دقائق فجرا تقريبا مرحبة بالمطربة اللبنانية المعروفة نانسي عجرم التي صعدت خشبة المسرح، وغنت نانسي في البداية أغنية «الدنيا حلوة» وأتبعتها بأغنية «إحساس جديد» ثم «معجبة مغرمة».

ثم أغنية «مشتاقة ليك شوق الهوى لروحي وحياة عينيك ذابت أنا روحي» وهي من كلمات الشاعر «الصريح» صباح الناصر الصباح والتي دفعت الفنانة عجرم للهز والرقص عبر الستايل الخليجي عندما وجدت نفسها في انسجام تام مع هذه الأغنية وحدة التفاعل لكن مراقبي وزارة الإعلام كانوا لها بالمرصاد وتم توجيه الإنذار إليها واستوعبت أهمية الرسالة، وبعد ذلك غنت على التوالي «أنت آيه» و«شاطر» وجعلت الكثير من الأطفال يتفاعلون مع هذه الأغنية، وشعللت الصالة هتافا وتفاعلا في أغنية «آه ونص» التي أوقفت الجمهور على قدميه.

وغنت نانسي عجرم أغنية «لقيت حالي في الكويت» وسط تلويح بأعلام الكويت، وسحرت بعد ذلك صالة المسرح في تميز وابداع وانسجام تام مع أغنية «لون عيونك»، وعادت مرة أخرى إلى الأحباء الأطفال لتغني لهم أغنية «شخبط شخابيط» وسط مشاركة وتفاعل واضح من الحضور، واختتمت نانسي عجرم وصلتها الغنائية الناجحة خلال أغنيتها الشهيرة «يا طبطب» وكانت الساعة الثالثة صباحا تقريبا.