التصنيفات
اقتصاديات

النفط يصل إلى 102 دولار لاول مرة

وصلت اسعار النفط الخام مستويات جديدة غير مسبوقة، بعد يوم واحد فقط من تسجيلها ارقاما قياسية
فقد بلغ سعر برميل مزيج النفط الخفيف الامريكي 103,08 دولار، وهو قريب جدا من سعر المقارنة المحسوب على اساس احتساب معدلات التضخم والمسجل في عام 1980 والبالغ 102,53 دولار، حسب البيانات القياسية لوكالة الطاقة الدولية.

وقد حققت اسعار النفط تلك الارتفاعات بدفع من المضاربين الذي شرعوا في تحويل استثماراتهم من الاسهم والعملات إلى السلع.

اما العامل الثاني الدافع للاسعار فقد تمثل في الخشية من توقعات بان تخفض منظمة اوبك انتاجها من النفط قريبا.

ويقول روبرت لولين الخبير في شؤون النفط من شركة "ام اف جلوبال" ان اوبك تبدو مترددة في الاصغاء إلى مطالبات زعماء الغرب بضرورة ضح المزيد من النفط إلى الاسواق للتخفيف من الضغط على الاسعار.

عمليات شراء

كما ارتفع اليورو ليصل إلى 1,50 دولار الثلاثاء بعد ظهور تخمينات بين المضاربين تفيد بان البنك المركزي الامريكي (الاحتياطي الفدرالي) سيخفض اسعار الفائدة لتصل إلى ثلاثة في المئة تجنبا لانزلاق الاقتصاد الامريكي في مصيدة الكساد.

ويتراجع الدولار في العادة مع خفض اسعار الفائدة الامريكية، اذ يعمد المستثمرون إلى تحويل استثمارتهم إلى قطاعات ذات عوائد ربحية افضل.

كما يضخ المستثمرون مزيدا من اموالهم في قطاع السلع والمعادن، حيث يرون انها اكثر امانا في الوقت الحاضر مقارنة بالاسهم والعملات التي تتعرض للتذبذب في اجواء القلق الذي يسود الاسواق.

فقد ارتفعت اسعار الذهب والبلاتين والقمح إلى معدلات قياسية، وبشكل يومي تقريبا، كما هو حال اسعار النفط، الذي وصل إلى مئة دولار للبرميل في بورصة لندن، وهو اقل قليلا من السعر القياسي الذي وصلته البورصة الثلاثاء.