التصنيفات
سياسية

كاسترو يستقيل من رئاسة كوبا متخلياً عن منصب لازمه قرابة نصف قرن

بعد نصف قرن من توليه منصبه أعلن الزعيم الكوبي فيدل كاسترو على الموقع الالكتروني لصحيفة “غرانما” الرسمية اليوم الثلاثاء تخليه عن الرئاسة وقيادة القوات المسلحة، وكتب كاسترو (81 عاما) في بيان
بهذا الشأن "إلى مواطني الأعزاء الذين شرفوني بانتخابي عضوا في البرلمان، أكتب إليكم لأقول إنني لا أتطلع ولن أقبل، وأكرر لا أتطلع ولن أقبل منصبي رئاسة مجلس الدولة ورئاسة أركان الجيش"، موضحاً أن قراره راجع لمشاكل صحية، وقال "جاءت اللحظة على البرلمان كي ينتخب مجلس الدولة ورئيسه ونائب الرئيس"، وتتوقع أوساط ساسية أن ينتخب البرلمان شقيقه راؤول كاسترو خلفا له حيث كانت السلطة سلمت إلى راؤول منذ

مرض فيدل كاسترو قبل 19 شهرا ولم يظهر الرئيس الكوبي في أي مناسبة علنية منذ مرضه رغم ان وسائل الاعلام الحكومية أذاعت عدة صور له في المستشفى وفي عيد ميلاده، وكان الزعيم الكوبي خضع في تموز / يوليو من عام 2006 لجراحة طارئة في الأمعاء، وأكد المسؤولون الكوبيون مرارا بعدها أنه في طريقة للشفاء

يذكر أن كاسترو الذي تجاوز الثمانين هو اطول رؤساء العالم بقاء في السلطة وعاصر تسعة رؤساء اميركيين،

وهو رئيس كوبا منذ العام 1959عندما أطاح بحكومة "فولغينسيو باتيستا" وحوّل بلاده إلى النظام الشيوعي، لتصبح كوبا أول بلد يعتنق الشيوعية في العالم الغربي.