التصنيفات
اقتصاديات

تسعه ملايين يورو ..دعم من الاتحاد الاوربي لمواجهه اعباء اللاجئين العراقيين

فيما يقدر عدد اللاجئين العراقيين الذين يعيشوا في سوريا بنحو مليوني لاجي‌ء يقول مسؤولون سوريون أن هولاء يكلفون الحكومه مليار ونصف المليار دولار اميركي سنويا, فقد وقعت الحكومه
السوريه والاتحاد الاوروبي يوم أمس الاثنين في دمشق بقيمه تسعه ملايين يورو علي اتفاقيه لمواجهه أعباء اللاجئين العراقيين المتواجدين في سوريا .

وقال بيان لمفوضيه الاتحاد الاوروبي في دمشق "وقعت الحكومه السوريه والاتحاد الاوروبي اتفاقيه لزياده الدعم المالي لتحديث مرافق الرعايه الصحيه الاوليه والثانويه في سوريه بمبلغ تسعه ملايين يورو، وذلك لمواجهه الاعباء التي يتحملها القطاع الصحي نتيجه للاعداد الكبيره من المهجرين العراقيين".

وأوضح البيان، أنه سيتم استخدام المبلغ لتزويد خمسين مركزا للرعايه الصحيه وعدد من المشافي في المناطق المتاثره بتدفق اعداد كبيره من المهجرين العراقيين بالاجهزه الطبيه الضروريه كالاشعه السينيه المنقوله واجهزه الامواج فوق الصوتيه واجهزه الصحه الاوليه والامراض القلبيه والمختبرات الطبيه , و تطوير المرافق الصحيه المنتقاه بالسرعه الممكنه وغيرها.

 وبموجب الاتفاقيه سيدعم الاتحاد الاوروبي مرافق الرعايه الصحيه السوريه في نوعيه خدماتها وذلك بزياده المقدرات الاداريه والطبيه للاستجابه للمتطلبات الصحيه العامه المتزايده بسرعه لكل من السوريين والعراقيين في سوريه.

واوضح أن الاتحاد الاوروبي قرر تمرير هذا الدعم الاضافي عبر برنامج تحديث القطاع الصحي القائم والمستمر وقيمته /‪ /۳۰مليون يورو، وذلك نتيجه الضغط الذي يشكله تواجد اعداد كبيره من المهجرين العراقيين علي الخدمات الصحيه والعبء الثقيل الذي تتحمله الحكومه السوريه جراء ذلك