التصنيفات
سياسية

تأجيل المحادثات الأمريكية الايرانية حول العراق

أرجأت إيران محادثات مع الولايات المتحدة حول سبل إنهاء العنف في العراق، أعلنت ذلك مصادر مسؤولة قبل يوم من الموعد المقرر لإجرائها.
وقال مسؤولون أمريكيون وعراقيون إن إيران لم تقدم مبررا لغيابها عن المحادثات التي كان من المقرر إجراؤها غدا الجمعة.

وانتهت ثلاثة اجتماعات سابقة إلى طريق مسدود حيث ألقى كل طرف بالمسؤولية على الآخر في استمرار القتال.

وتتهم الولايات المتحدة إيران بمساعدة الجماعات الشيعية في العراق، في حين ترى إيران أن الوجود الأمريكي هو سبب العنف.

وقال وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري لوكالة رويترز للأنباء "تم إبلاغنا بالأمس ان الايرانيين يريدون تأجيل هذا الاجتماع لسبب غير معلوم".
طريق مسدود

ولم تقدم طهران على الفور تفسيرا لهذه الخطوة، في حين قالت متحدثة باسم السفارة الأمريكية في بغداد "نقول منذ أسابيع اننا مستعدون للتباحث ومن الواضح أن الجانب الايراني لا يريد ذلك".

وكان مسؤولون بارزون من الجانبين الأمريكي والايراني قد أجروا محادثات في مايو ويوليو واغسطس من العام الماضي وهي المحادثات الأرفع من نوعها بين الجانبين منذ 27 عاما.

غير أن تلك الاجتماعات الثلاثة لم تسفر عن إحراز تقدم واستمر العنف في العراق رغم أنه في أدنى معدلاته منذ عام 2006.

وفي نوفمبر الماضي اتهمت الولايات المتحدة الميليشيات التي تدعمها إيران بالمسؤولية عن التفجير الذي وقع بسوق للحيوانات الأليفة في بغداد اسفر عن مقتل 13 شخصا.