سياسية

استقالة جماعية من الوزارء الكويتيين تقدم لرئيسهم

نقلت وكالة الأنباء الكويتية فى نبأ عاجل عن نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الكويتي، فيصل محمد الحجى، أن النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ
جابر المبارك الحمد الصباح وضع استقالته واستقالة الوزراء تحت تصرف رئيس مجلس الوزراء ناصر المحمد الاحمد الصباح ليتخذ مايراه مناسباً، وطبقاً لقانون الإمارة فإنه سيتحتم على رئيس الوزراء تقديم استقالة حكومته لأمير البلاد قبل أن تصبح الاستقالة سارية.

أما حول أسباب هذا التحرك السياسي ورد في نص استقالة رئيس مجلس الوزراء الكويتي أن الحكومة "تواجه بمواقف وممارسات معوقة . يتقدمها خلل في العلاقة بين السلطتين التشريعية والتنفيذية . وانحراف في مفهوم التمثيل البرلماني . وهو ما نستقرىء شواهده مما ساد الحياة السياسية في الآونة الأخيرة من مساس بالوحدة الوطنية اضافة الى مظاهر التجاذب والتأزيم وتجاوز الأصول البرلمانية . وخروج عن الحدود التي رسمها الدستور واللائحة الداخلية لمجلس الامة . عوضا عن الصدود النيابي المستمر في الاستجابة ليد الحكومة الممدودة ودعواتها المتواصلة لترسيخ تعاون بناء بين السلطتين . فيما يجسد طموحات المواطنين ويحقق المزيد من الانجازات المستهدفة . هذا بالاضافة الى ما برز مؤخرا من ممارسات باتت تهدد وحدتنا وامننا الوطني . وما تشهده الساحة الاعلامية من صخب وشحن وخروج عن ثوابتنا المعهودة"، وقدم رئيس مجلس الوزراء الكويتي استقالته إلى نائب الامير ولي العهد الشيخ نواف الاحمد الصباح بسبب سفر الامير الشيخ صباح الاحمد الصباح.