اقتصاديات

بورشيه لا تنوي الاندماج مع فولكسفاغن

أعلنت شركة السيارات الألمانية “بورشيه ” أنها لا تنوي الاندماج مع “فولكسفاغن” بعد يوم واحد من شراء بورش لنحو 31 في المائة من أسهم فولكسفاغن لتصبح مالكة لحصة الأغلبية.
وفي بيان وقعه ويندلن ويدكنغ الرئيس التنفيذي لبورشيه والمدير المالي للشركة، هولغر هايرتر، قالت الشركة إنها "لن تنفذ اندماجاً مع فولكسفاغن".
وأفاد البيان أن "الشركتين ستعززان قوتهما وتتعاونان في مشاريع عدة، لتعزيز الربحية في الشركيتن، لكن لن يكون هناك اندماج".
وأعلن المجلس الإشرافي لشركة بورشيه القابضة للسيارات أنه فوض مدراء الشركة ليبدأوا في الإجراءات الفعلية في الاستحواذ على حصة الأغلبية في شركة فولكسفاغن.
وكان عرض بورشيه لفئة جديدة من طرازها الشهير كايين واحدة من أبرز الأنباء التي حملها معرض فرانكفورت الدولي للسيارات. وكانت المفاجأة الحقيقية في أن الذين اعتادوا على رؤية الكايين باللونين الأسود والرمادي، بات عليهم تعويد أنظارهم على سيارة جديدة من نفس النوع ولكنها مطلية بالأحمر القاني.
ليس ذلك فقط على المستوى الجمالي، بل إنّ التعديلات شملت الطول حيث تمّ تخفيضه بمقدار 2.4 سم، فيما زاد عرضها مما أضفى عليها طابعا رياضياً مثيرا.ً
كما أدخل المصممون تغييراً على حجم إطارات العجلات التي باتت من 21 بوصة مما يجعلها تنتزع كل الأنظار عندما تمر بالطريق أو تكون راسية في المرآب.
أما على مستوى المحرك، فقد شهدت هندسة السيارة وهي من فئة GTS تعديلات حيث بات المحرك من ثماني اسطوانات وبسعة 4.8 لترا بقوة 405 حصانا.
أما فولكسفاغن، فقد أعلنت عن إدخال نظام ملاحة لاسلكي "RNS 510" جديد ليقدم مجموعة شاملة من وظائف الوسائط المتعددة، إضافة إلى توافقه مع تقنية بلوتوث للاتصال بالهواتف النقالة.
ويتميز نظام "RNS 510" من فولكسفاغن بالسلاسة، ويسهل التحكم فيه عبر شاشة حساسة تعمل باللمس، علاوة على وجود أزرار إضافية وضعت خصيصاً لدعم المستخدم وتقديم المساعدة اللازمة له