سياسية

وساطة مصرية لترتيب هدنة بين اسرائيل وحماس

أبت البعثة المصرية المشاركة بكأس الأمم الأفريقية ال¯ 26 لكرة القدم, والتي تستضيفها غانا حالياً, أن تتخلى عن طقوسها التي أعتادت على القيام بها في البطولة الماضية, والتي استضافتها البلاد عام 2006 وأحرز “الفراعنة” لقبها, وذلك بعدما قامت بذبح عجل أثناء

واعلنت حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة ان القيادي في الحركة محمود الزهار يترأس وفد حماس بينما صرح القيادي في حركة الجهاد الاسلامي خضر حبيب ان الحركة اوفدت ممثلين عنها الى مدينة العريش لاجراء مفاوضات تهدف الى "تخفيف التوتر".

واضاف حبيب في تصريحات لوكالة رويترز "ان شروطنا واضحة وهي وقف اسرائيل جميع اشكال العدوان على شعبنا في القطاع والضفة الغربية وانهاء الحصار المفروض على القطاع".

لكن حركة حماس لم تشترط ادراج الضفة الغربية ضمن شروط الهدنة التي تتوسط فيها مصر.
تلميح اسرائيلي

وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت قد لمح الى امكانية قبول اسرائيل بهدنة مع حركة حماس ووقف الاعمال العدائية في حال توقف اطلاق الصواريخ من غزة على المدن والبلدات الاسرائيلية.

كما اعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس انه لن يتم استئناف مفاوضات السلام مع الجانب الاسرائيلي الى ان يتم التوصل الى هدنة لوقف العمليات العسكرية بينما اعلنت وزيرة الخارجية الامريكية التي قامت بجولة في الشرق الاوسط مؤخرا ان الرئيس الفلسطيني لم يضع شروطا لاستئناف المفاوضات.
وفي هذه الاثناء وصل مساعد وزيرة الخارجية الامريكية لشؤون الشرق الاوسط ديفيد ولش الى العاصمة المصرية اليوم واجرى مباحثات مع عمر سليمان ووزير الخارجية المصرية تناولت جهود الوساطة التي تبذلها مصر لترتيب وقف لاطلاق النار بين اسرائيل والفلسطينيين.

وصرح ولش للصحفيين عقب اللقاء مع المسؤولين المصريين انه يشعر بالارتياح لما سمعه من تأكيدات الجانب المصري على الالتزام ببذل المساعي لتحقيق هذا الهدف في اشارة الى وقف الاعمال العدائية من الطرفين.

واضاف ولش "اننا نواجه وضعا معقدا وصعبا لكل الاطراف لا يجب ان نفقد تركيز نظرنا على هدفنا ولا يجب ان نسمح للمتطرفين بإلهائنا عن هدفنا".

واعلن الناطق باسم وزارة الخارجية المصرية حسام زكي في بيان له "ان الولايات المتحدة ومصر تبذلان الجهود للحد من المواجهات العسكرية الى ان يتم الوصول في النهاية الى وقف جميع الاعمال العدائية من قبل الطرفين الاسرائيلي والفلسطيني".

وكانت رايس التي زارت مصر والتقت بالرئيس المصري حسني مبارك في اعقاب زيارة اسرائيل والاراضي الفلسطينية قد اعلنت ان الطرفين الاسرائيلي والفلسطيني سيستأنفان مفاوضات السلام التي اوقفها الجانب الفلسطيني احتجاجا على العمليات الاسرائيلية في قطاع غزة.

وقالت ان الطرفين يجريان الاتصالات بهدف استئناف المفاوضات دون ان تشير من قريب او بعيد الى اي هدنة او وقف لاطلاق النار بين اسرائيل والمسلحين في غزة مما قد يفسر اجراء مفاوضات مع حركة حماس بينما اعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس الولايات المتحدة تبذل الجهود للتوصل الى هدنة.