سياسية

ايطاليا تعرض وساطتها بين ليبيا وسويسرا في قضية نجل القذافي

اقترح وزير الخارجية الايطالي فرانكو فراتيني الاثنين ان تقوم بلاده بوساطة في النزاع القائم بين ليبيا وسويسرا بشأن توقيف هنيبعل القذافي نجل الزعيم الليبي معمرالقذافي في تموز/يوليو الماضي في جنيف.
واكد فراتيني اثر لقاء جمعه في روما ووزيرة خارجية سويسرا ميشلين كالمي-ري ان ايطاليا "بحكم صداقتها الخاصة" مع ليبيا "على استعداد للقيام بدور" الوساطة في هذه القضية التي تسمم العلاقات بين البلدين منذ تسعة اشهر، وفق ما اوردت وكالة الانباء الايطالية انسا.
وكانت السلطات السويسرية اعتقلت هنيبعل القذافي وزوجته في جنيف في تموز/يزليو الماضي بعد ان تقدم اثنان من خدمهما بشكوى بدعوى تعرضهما لسوء المعاملة. الا انه سرعان ما اطلق سراحهما.
وتطالب ليبيا سويسرا بتقديم اعتذار ومعاقبة الاشخاص الذين قاموا باعتقال نجل القذافي الامر الذي ترفضه السلطات السويسرية. وكانت الوزيرة السويسرية اعتبرت في وقت سابق اليوم انه لا يوجد اساس لدفع تعويضات الى ليبيا عن اعتقال نجل الزعيم الليبي.
وقالت في مؤتمر صحافي ان الشرطة لم تكن مخطئة في اعتقالها هنيبعل القذافي وزوجته في فندق فخم بجنيف في تموز/يوليو 2008 بعد ان تقدم اثنان من خدمهما بشكوى بدعوى تعرضهما لسوء المعاملة. غير انها اقرت انه كان على الشرطة ان تتحلى بكياسة اكبر.
واقرت الوزيرة الاحد بانها قدمت عرضا لسيف الاسلام القذافي النجل الآخر للزعيم الليبي من اجل تجاوز الخلاف.