سياسية

صاروخان يرجح انهما اميركيان يخلفان 12 قتيلا في باكستان

اعلن مسؤولون امنيون مقتل 12 شخصا، بينهم ناشطون مفترضون من القاعدة، الخميس في انفجار صاروخين يرجح انهما اميركيان استهدفا احد معسكرات طالبان في شمالغرب باكستان.
وصرح مسؤول كبير في الاجهزة الامنية لوكالة فرانس برس طالبا عدم ذكر اسمه "قتل 12 ناشطا معظمهم من طالبان الافغان في ذلك القصف بالصواريخ على مركز تدريب كرام وجرح العشرات".
واضاف ان "مركز التدريب كان يقوده القائد الطالباني المحلي فضل سعيد وكانت التمارين تجري حين وقوع القصف".
وقال المسؤولون ان طالبان الذين اغلقوا المنطقة يبحثون مساء الخميس عن الجثث وسط الحطام.
وافادت حصيلة سابقة عن مقتل سبعة ناشطين "بينهم اجانب" في عبارة تشير الى عناصر تنظيم القاعدة.
وتطلق صواريخ اميركية بانتظام على تلك المنطقة التي شهدت اكثر من ثلاثين عملية قصف من هذا القبيل منذ اب/اغسطس 2008.
وتعتبر اسلام اباد والولايات المتحدة ان مناطق القبائل الباكستانية المحاذية لافغانستان تحولت ملاذا لمتمردي طالبان وحلفائهم من القاعدة وقاعدتهم الخلفية، يشنون منها هجمات على القوات الدولية المنتشرة في افغانستان.