سياسية

بريطانيا: اعتقال شخصين خلال مسيرة احتجاج

اعتقلت الشرطة البريطانية شخصين شاركا في مظاهرة غاضبة نظمها مسلمون بريطانيون أمام تجمع احتفالي بعودة 200 من الجنود البريطانيين في لواء إنجليان الملكي منالعراق.
وأكدت الشرطة البريطانية اعتقال شخصين بعد المظاهرة التي وقعت في مدينة لوتون شمال لندن.
وردد المتظاهرون المعارضون للحرب في مدينة بيد فوردشير شعارات مثل "جنود انجليان، اذهبو للجحيم" و "جزاروا البصرة" و و"انجليانز: جبناء وقتلة ومتطرفون"
وقال رئيس الوزراء البريطاني جوردون براون أنه اصيب بخيبة امل مما جرى، قائلا ان "البلاد بأسرها فخورة بجنودنا الشجعان الذين يخدمون بلدهم بكثير من الشجاعة والتميز".
واضاف في بيان انه "من المخيب للآمال ان تكون اقلية صغيرة قد حاولت اثارة الاضطراب في الحدث الذي جرى اليوم".
كما وصف وزير الدفاع البريطاني جون هوتون ما وصفه باستغلال بعض المسلمين البريطانيين المناهضين للحرب على العراق مهرجانا اقيم الثلاثاء احتفالا بعودة جنود من العراق لتوجيه عبارات نابية الى الجنود العائدين بانه سلوك "مهين".
وقال هوتون "لا يمكنني الا ان اندد بهذه الاقلية الصغيرة التي استغلت هذه المناسبة… لتوجيه ملاحظات عبثية بالكامل ومهينة بحق هؤلاء الرجال والنساء الشجعان".
وكانت مدينة لوتون الواقعة شمال لندن نظمت الثلاثاء مهرجانا لاستقبال جنود الكتيبة الثانية في لواء انجليان الملكي الذين عادوا من جنوب العراق.
غير ان مجموعة صغيرة من المتظاهرين المسلمين المناهضين للحرب في العراق افسدت الاحتفال عبر اطلاقها مجموعة من الهتافات المسيئة للجنود العائدين.