سياسية

زيارةوزير الخارجية البحريني أذابت الجليد طهران والمنامة تؤكدان تجاوز الازمة

أكد الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد حرص إيران الدائم على تنمية وتوسيع العلاقات مع البحرين على أسس ودية مبنية على حسن الجوار
وأوضح نجاد خلال استقباله أمس وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة أن سياسة إيران مبنية على تنمية العلاقات مع الجوار والدول الإسلامية لافتاً إلى أن لإيران علاقات ودية واخوية مع جميع بلدان المنطقة وتؤمن بضرورة تعزيزها أكثر فأكثر.

وأشار أحمدي نجاد إلى أن جميع دول وشعوب المنطقة شركاء على صعيد تحقيق التقدم وتعزيز الامن وترسيخ العلاقات المستديمة والودية في المنطقة لافتاً إلى محاولات بعض القوى المساس بالعلاقات بين إيران والبحرين ما يفرض مزيداً من التقارب والتعاون بينهما.

من جهته قال وزير الخارجية الإيراني منوشهر متقي إن سياسات إيران تقوم على أساس تعزيز العلاقات مع جميع دول الخليج ومنها البحرين وأن العلاقات الإيرانية البحرينية متنامية وودية ومبنية على أساس الاحترام المتبادل، وأشار متقي خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده مع وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن احمد آل خليفة إلى الرسالة التي أرسلها الرئيس نجاد لملك البحرين لتعزيز العلاقات بين الجانبين وقال إن العلاقات بين البلدين كبيرة وقديمة.

من جانبه وصف وزير الخارجية البحريني علاقات البلدين بأنها متينة وتصب في مصلحة الشعبين موضحاً أن مواقف الحكومة الإيرانية حيال بلاده تهدف إلى تعزيز وترسيخ العلاقات الثنائية كل المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية وأضاف أن الأزمة بين طهران والمنامة انتهت وأن موقف إيران هو موقف دولة شقيقة وصديقة وأن حكومته تولي أهمية كبيرة لتنمية العلاقات الثنائية.