سياسية

سعود الفيصل: زيارة المعلم الى السعودية “ايجابية جدا”

صرح وزير الخارجية السعوي الامير سعود الفيصل الخميس في باريس ان زيارة نظيره السوري وليد المعلم الى السعودية كانت ايجابية جدا مؤكدا ان المملكة تريد مصالحةمع سوريا على اسس سليمة.
وقال الوزير السعودي للصحافيين بعد لقاء مع نظيره الفرنسي برنار كوشنير، ان الزيارة التي قام بها المعلم الى السعودية الثلاثاء "ايجابية جدا".
واضاف "ستكون هناك زيارات اخرى بين سوريا والسعودية"، معبرا عن امله في "مصالحة بين سوريا والسعودية على اسس سليمة".
واكد الامير سعود الفيصل "الخلافات العربية اصبحت وراءنا، دفنت. لن نتحدث بعد اليوم عن الماضي بل عن المستقبل".
وكانت العلاقات بين سوريا والسعودية توترت منذ اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري.
وبلغ التوتر ذروته خلال الهجوم الاسرائيلي عل قطاع غزة (من 27 كانون الاول/ديسمبر الى 18 كانون الثاني/يناير) الذي وقفت فيه السعودية ومصر ضد حماس التي تلقى تأييد سوريا وقطر.
من جهته، قال كوشنير انه ينوي التوجه الى الرياض في الثاني والعشرين من آذار/مارس في زيارة كان يفترض ان تجري في نهاية الاسبوع الماضي لكنها ارجئت بسبب برنامج العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز.
وردا على سؤال حول اجتماع ثلاثي يضم سوريا والسعودية ومصر او رباعي بمشاركة قطر، قال الوزير السعودي انه لا يؤكد ولا ينفي هذه المعلومات. واضاف "يجب ان تتعاون ايران مع كل الاطراف للتوصل الى السلام والاستقرار في المنطقة".
وحول غزة، قال سعود الفيصل انه يأمل في "تقدم على الساحة الفلسطينية قبل القمة العربية المقبلة" التي ستعقد في آذار/مارس في الدوحة. من جهته، قال كوشنير "يجب ان تتم هذه المصالحة والا لن يكون هناك اعادة اعمار لغزة".