أخبار البلد

الشرع والدردري يبحثان مع سولانا الأوضاع في المنطقة ورفع الحصار عن غزة

استعرض السيد فاروق الشرع نائب رئيس الجمهورية اليوم مع السيد خافيير سولانا المنسق الأعلى للأمن والسياسة الخارجية في الإتحاد الأوروبي تطورات الاوضاع في المنطقة والجهود المبذولة لإنهاء العدوان الإسرائيلي ورفع الحصار الظالم عن الشعب الفلسطيني في قطاع غزة
وجرى التطرق للعلاقات السورية الأوروبية وآفاق تطويرها والنتائج الايجابية التي اسفرت عنها زيارة السيدة بنيتا فيريرو فالدنرمفوضة الإتحاد الأوروبي للعلاقات الخارجية الى سورية مؤخرا.

الدردري يبحث مع سولانا تطوير التعاون بين سورية والاتحاد الأوروبي

كما بحث السيد عبد الله الدردري نائب رئيس مجلس الوزراء للشؤون الاقتصادية مع سولانا آفاق التعاون المتنامية بين سورية والاتحاد الأوروبي والسبل الكفيلة بتطويرها وتفعيلها لتشميل مختلف المجالات الاقتصادية والتجارية والصناعية والاستثمارية والتنموية والآليات والإجراءات التقنية والإدارية المناسبة لإنجاز التوقيع النهائي على اتفاقية الشراكة بين سورية والاتحاد الأوروبي خدمة لمصلحة الجانبين.

وقدم الدردري عرضاً اقتصادياً شاملاً للخطط والسياسات الاقتصادية والاستراتيجية التي تنتهجها الحكومة السورية وكذلك للاصلاحات المالية والمصرفية والتطورات الكبيرة التي حصلت على صعيد البنى التحتية ودور هذه التطورات الهامة في إنجاز التوقيع النهائي على اتفاقية الشراكة.

وعبر عن رغبة الحكومة السورية في إقامة أفضل العلاقات مع الاتحاد الأوروبي بما ينمي مسيرة التعاون المشترك بين الجانبين. حضر اللقاء عبد الفتاح عمورة معاون وزير الخارجية وتوماس اوليتشني سفير جمهورية التشيك بدمشق وفاسيليس بونتوسوغلو سفير الاتحاد الأوروبي بدمشق.

وفي تصريح للصحفيين عبر الدردري عن سعادته بزيارة سولانا لدمشق كونها تأتي في إطار تعزيز العلاقات الإيجابية والمتنامية بخطوات سريعة ومدروسة بين سورية والاتحاد الأوروبي ووضع اللمسات الأخيرة لتحقيق اتفاقية الشراكة.

من جهته أكد سولانا أهمية تفعيل التعاون السوري الأوروبي الذي يساعد على تعزيز السلام والأمن في المنطقة ودور سورية المهم والمحوري في تحقيق ذلك معبراً عن سعادته وآماله الكبيرة في الوصول إلى اتفاقية الشراكة السورية الأوروبية بما يلبي طموحات ومصالح الطرفين.