أخبار البلد

سماحة المفتي العام يلقي محاضرة بعنوان ” اللغة العربية والقرآن الكريم “

ألقى سماحة الشيخ الدكتور أحمد بدر الدين حسّون المفتي العام للجمهورية العربية السورية رئيس مجلس الإفتاء الأعلى محاضرة بعنوان اللغة العربية والقرآن الكريم تحدث فيها عن عظمة اللغة العربية
وذلك لعدة أسباب أهمها أن الله عزوجل خاطبنا بالعربية في القرآن الكريم فرسّخ لنا قواعد وأسس هذه اللغة ومنعها من الاندثار والضياع.
وأشار سماحته إلى أن هذه اللغة هي خالدة بخلود القرآن الكريم ولكن ما تعانيه اليوم هو بسبب هجمات العولمة التي نتعرض لها وبسبب إهمال أبناءها لها " وهذا هو الأخطر ، فما نراه اليوم في فضائياتنا العربية أحوج ما يكون إلى إعادة النظر في برمجته اللغوية".
كما قدم سماحة المفتي خلال محاضرته بعض المقترحات بهدف العودة إلى جذور لغتنا كاستخدام اللغة العربية الفصحى في وسائل الإعلام بعبارات بسيطة وسليمة التراكيب ، وإقامة ندوات ومحاضرات ودورات تدريبية كما هو الحال في دورات المعلوماتية والحاسوب وذلك للعناية باللغة .
كما دعا إلى تفعيل دور أساتذة اللغة العربية والمتقاعدين في نقل كنوز اللغة للجيل الجديد وعدم إدخال الألفاظ الأجنبية ضمن لغتنا الإعلامية وهذا يعد نوع من الإهانة أو الاتهام بالضعف للغة العربية.
هذا وقد افتتحت صباحاً فعاليات أسبوع اللغة العربية المركزي والذي تقيمه نقابة المعلمين برعاية الدكتور ياسر حورية عضو القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي حيث ألقيت فيه كلمات الدكتور ياسر حورية والسيد زياد محسن نقيب المعلمين في سورية والذي أشار إلأى أن المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين اختار يوم 21 شباط من كل عام يوماً للغة العربية ، وهو اليوم العالمي للاحتفال باللغة الأم.
بعد ذلك قدمت كوكبة من الطليعيين عرضا مسرحيا وغنائياً بعنوان ( لغتي هويتي ) .‏
كما تم تكريم عدد من أعلام اللغة العربية وهم الدكتور عبد الكريم يعقوب والدكتور فخر الدين قباوة والدكتور عمر الدقاق والدكتور عبد الكريم الأشتر والأستاذ محمود فاخوري .‏
كما افتتح على هامش حفل الافتتاح معرض للكتاب العربي يضم اكثر من 300 عنوان لعلوم اللغة العربية إضافة للوحات وصور توثيقية للجرائم الوحشية الإسرائيلية المرتكبة بحق أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة ومعرض للخط العربي يضم 90 عملا من مختلف انواع الخط العربي لمعلمين خطاطين.
وحضر افتتاح الأسبوع المركزي للغة العربية الدكتور ياسر حورية وسماحة المفتي العام وعبد القادر مصري أمين فرع حلب لحزب البعث والدكتور محمد يوسف الهاشم أمين فرع الجامعة والدكتور تامر الحجة محافظ حلب ونقيب المعلمين وعدد من أعضاء قيادتي فرعي الحزب في المدينة والجامعة ورئيس نقابة المعلمين بحلب وحشد من المهتمين. ‏
كما أقام سماحة المفتي العام مأدبة غداء تكريماً للمعلمين الذين يفنون حياتهم في سبيل غرس جيل جديد في أرض الطهر والنقاء معتبراً أن التعليم هو من أعظم المهمات في الكون لأن المعلم الأول هو الله عزوجل وذلك حين قال بعد بسم الله الرحمن الرحيم " الرحمن * علم القرآن " وفي قوله " علّم الإنسان ما لم يعلم ".