جرائم وحوادث

انهيار جرف صخري والـ (115) تتهرب من أداء الواجب

لم يكن من المتوقع أن يكون رد الـ (115) بهذا السوء،فعند الاتصال بهم للابلاغ عن وجود انهيار جرف صخري على طريق بيت ياشوط – الغاب بتاريخ 22/2/2009 عند الساعة 4،45 عصراً فوجئت بردٍ لا يمكن وصفه الا
بالاستهتار والتهرب من المسؤولية وذلك عندما زودني الشخص المناوب برقم هاتف أرضي طالباً مني الاتصال به والابلاغ عن الحالة متذرعاً أن المنطقة تتبع ادارياً لمحافظة حماه ولا تتبع لمحافظة اللاذقية!!
ولهذا فإني أرجو من ادارة المرور التنسيق مع المجالس المحلية لكل محافظة ومدينة وقرية ووضع الأرقام الهاتفية الخاصة بكل منطقة ادارية بدلاً من العبارة المعتادة التي نقرأها على الشاخصات وعلى امتداد طرقاتنا والتي تطلب منا الاتصال على الـ (115) للمساعدة!!
من الجدير ذكره أن طريق (جبلة – بيت ياشوط باتجاه الغاب) ولكون المنطقة الواقع بها جبلية وصخرية فهو يحتاج لرقابة مستمرة جراء تساقط دائم (لحجارةٍ)و(صخور) يلاحظها العابر منتشرةً على جانبي الطريق وحتى منتصفه أحياناً وذلك بفعل الأمطار الغزيرة الهاطلة على المنطقة وقد تكون هذه المتساقطات من مسببات الحوادث لما فيها من أخطار تنتج عن انفجار اطارات السيارات عند المرور عليها.