صحافة أجنبية

الشرطة البريطانية تتعلم الاسلام

يستحوذ الاسلام والمسلمون على القدر الاكبر من تغطيات الصحف البريطانية اليوم بعيدا عن الاخبار المحلية والعالمية الرئيسية.
وعلى الصفحة الاولى لصحيفة الجارديان عنوان "استراتيجية جديدة للحد من تجنيد ارهابيين"، عن خطة للشرطة البريطانية لجمع المعلومات وعمل الملفات عن الجاليات المسلمة لمنع انتشار الافكار المتطرفة.

ومع زيادة عدد المدانين في قضايا ارهاب، تهدف السلطات البريطانية الى القضاء على المشكلة من جذورها عبر ارشاد الاباء عن افضل السبل لابعاد ابنائهم عن التطرف، وكذلك تضمين ذلك في المدارس.

ويبدو ان الوثيقة محدودة التوزيع من 40 صفحة التي كتبت عنها الجارديان في صفحتها الاولى هي ما كتبت عنها ايضا صحيفة الفاينانشيال تايمز.
تعليم الدين

تكشف الصحيفة عن استراتيجية جديدة لتدريب الشرطة البريطانية على معرفة القران والشريعة الاسلامية بحيث يمكن لا ي من افرادها ان يعمل ضمن قوة مكافحة الارهاب.

وخصصت الحكومة البريطانية 240 مليون جنيه استرليني (ما يقرب من نصف مليار دولار) لبرامج الشرطة لمكافحة الارهاب في السنوات الثلاث المقبلة.

وحسب الخطة، ستضاف مواد الدين والدورات الثقافية لبرامج تدريب ضباط الشرطة، خاصة العاملين في مناطق بها جالية مسلمة كبيرة مثل برادفورد، بعدما بدأ ذلك في لندن.

وتهدف الخطة الى تكوين ملفات حول الجاليات الاسلامية، اضافة الى الاعتماد على القيادات المحلية في الوصول الى الاسر المسلمة.

وتتردد بعض السلطات المحلية في قبول قيام المدرسين وموظفي الخدمات الحكومية بدور عين المراقبة ومصدر المعلومات عن جالية ما، باعتبار ذلك يضر بالتماسك المجتمعي.

ولجات الشرطة الى ذلك مقدرة ان الاسر المسلمة قد لا ترغب في ابلاغ الشرطة بمعلومات يسهل ان تبوح بها لموظفين مدنيين.

ويفترض ان خطة التدريب وجمع المعلومات واعداد الملفات يمكن ان يساعد في الحد من انتشار التطرف بتحديد مواقعه سريعا والتعامل مع من يتعرضون لخطر الانزلاق اليه.