اقتصاديات

الاتحاد الاوروبي يغرم مايكروسوفت 1.4 مليار دولار

غرمت المفوضية الأوروبية عملاق صناعة البرمجيات الأمريكي مايكروسوفت مبلغ مليار وأربعمائة مليون دولار وذلك لتحدي الشركة الأمريكية لعقوبات تم فرضها عليها بسبب سلوكها المناهض للتنافسية.
وقد أصبح على مايكروسوفت أن تدفع الآن 899 مليون يورو أي ما يعادل مليار وأربعمائة مليون دولار وذلك بعد أن فشلت في أن تنفذ حكما صدر عام 2004 حول اشتراكها في ممارسات احتكارية.

وقال الحكم إن مايكروسوفت كانت مذنبة في عدم تزويد صانعي برمجيات منافسين بمعلومات هامة.

وقال مسؤولون أوروبيون إن مايكروسوفت هي أول شركة تكسر حكما صادرا عن الاتحاد الأوروبي بخصوص الاحتكار.

وكان تحقيق قد توصل عام 2004 إلى أن مايكروسوفت مذنبة بمنع منافسيها من التعامل مع برمجياتها الخاصة بالخادمات (السيرفرات) والبرمجيات المتعلقة بالوسائط المتعددة (ميديا بلاير).

وكانت محكمة أوروبية قد أوقفت الحكم الصادر ضد الشركة الأمريكية العام الماضي والذي كان يقضي بجعل مايكروسوفت تدفع غرامة تبلغ 497 مليون يورو بسبب إساءة استغلالها لوضعها المهيمن على سوق البرمجيات.

وقالت مفوضة شؤون المنافسة في الاتحاد الأوروبي نيلي كروس في بيان إن "مايكروسوفت هي أول شركة تخرق سياسة المنافسة العادلة الخاصة بالاتحاد الأوروبي والتي دفعت الاتحاد لتغريمها من أجل عدم وفائها بقانون عدم الاحتكار".

وفي الأسبوع الماضي أعلنت مايكروسوفت إنها ستسمح لشركات أخرى بالاطلاع على التكنولوجيا التي تستخدمها في بعض برمجياتها ومن بينها برنامج التشغيل ويندوز وذلك من أجل جعل الشركات المنافسة قادرة على موائمة برمجياتها مع برمجيات مايكروسوفت.